العودة   منتديات المصطبة > الأقسام التعليمية > ابحاث علمية وثقافية

ابحاث علمية وثقافية مواضيع ثقافية، تحميل ابحاث علمية جاهزة، كتب الكترونية pdf، مشاريع تخرج 2017


بحث عن التسلط (سياسة) ، بحث علمى كامل جاهز عن التسلط السياسى

بحث عن التسلط (سياسة) ، بحث علمى كامل جاهز عن التسلط السياسى اي شكل من اشكال الحكم تدير فيه البلاد فئة قليلة من الناس ، ويسهم بقية السكان بقسط ضئيل

ابحاث علمية وثقافية


1 
Salah Hamouda

بحث عن التسلط (سياسة) ، بحث علمى كامل جاهز عن التسلط السياسى





اي شكل من اشكال الحكم تدير فيه البلاد فئة قليلة من الناس ، ويسهم بقية السكان بقسط ضئيل في صنع القرار ، وقد تقوم الدول التسلطية بحظر الانتخاب او تقييدها بشدة ، او التلاعب بها لتلائم اهدافها الخاصة ويمكن ان تحد من سلطات الهيئات التشريعية التي تمثل الشعب مثل البرلمان ومجلس الشيوخ ، وتقيد الحرية الفردية ، ويتمثل التسلط في نماذج من الحكومات مثل الحكومات الاستبدادية والدكتاتورية . تختلف اهداف الحكومات التسلطية واساليبها . ففي الدولة الدكتاتورية مثلا يحاول القادة تغيير المجتمع وفقا لمجموعة من المبادئ . وقد يكون الحكم في الدولة المستبدة مهتما فقط بالحصول على الثروة الشخصية والسلطة . وتقوم بعض الدول التسلطية باستخدام السلطة بصورة قاسية وظالمة ، ولكن بعضها الاخر قد لا يقوم بذلك . وقد تتبع الدول الديمقراطية في بعض الاحيان الاساليب التسلطية خلال الحرب ، او غير ذلك من الحالات الطائرة .




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مواضيع متشابهة مع: بحث عن التسلط (سياسة) ، بحث علمى كامل جاهز عن التسلط السياسى
بحث عن العرقية ، بحث علمى كامل جاهز عن العرقيه من قسم ابحاث علمية وثقافية
بحث عن الصحافة 2017 مقال علمى حول الصحافة كامل بالعناصر بالتنسيق جاهز للطباعة word من قسم ابحاث علمية وثقافية
بحث عن انحلال ، بحث علمى كامل جاهز عن الانحلال من قسم ابحاث علمية وثقافية
بحث عن الإحصاء ، بحث علمى كامل جاهز عن الاحصاء من قسم ابحاث علمية وثقافية
بحث عن الحركة ، بحث علمى كامل جاهز عن الحركه من قسم ابحاث علمية وثقافية

الساعة الآن 12:22 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
المواد المنشورة فى منتديات المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تُعبر عن وجهة نظر كاتبها.