العودة   منتديات المصطبة > الأقسام التعليمية والعلمية > اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية

اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية تعليم اللغات الأجنبية، مواضيع ثقافية، ابحاث علمية، كتب الكترونية، مشاريع تخرج


مواضيع ذات صلة مع بحث عن دولة تركيا ، بحث علمى كامل جاهز عن دولة تركيا
بحث عن دولة أذربيجان ، بحث علمى كامل جاهز عن دوله اذربيجان من قسم اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية
السياحه فى تركيا 2012 - معالم سياحيه من تركيا بالصور 2012 - صور لمدينه بود بتركيا 2013 من قسم منتدى السياحة والسفر والتاريخ والآثار
دولة تركيا ، صور دولة تركيا ، صور تركيا 2013 من قسم منتدى السياحة والسفر والتاريخ والآثار
صور بنات تركيا 2013 ، اجمل صور بنات تركيا 2013 ، احلى صور بنات تركيا 2013 ، صور بنات تركيا كيوت 2013 من قسم صور 2014 - صور خلفيات - صور حب - صور منوعة
رحلة قصيرة الى تركيا - الطبيعة فى تركيا - السياحة فى تركيا من قسم منتدى السياحة والسفر والتاريخ والآثار

1 
Salah Hamouda



بحث عن دولة تركيا ، بحث علمى كامل جاهز عن دولة تركيا

دولة تركيا
جغرافيا تركيا تقع أراضي الجمهورية التركية في منطقة الأناضول بالقارة الآسياوية ويقع جزء صغير من أراضيها في منطقة البلقان بالقارة الأوروبية. وتطل تركيا على عدة مسطحات مائية هي البحر الأسود والبحر المتوسط وبحر مرمرة وبحر إيجة. تبلغ المساحة الإجمالية للأراضي التركية 783,562 كم² منها 770,760 كم² أراضي و 9,820 كم² مياه. تشكل أراضي الأناضول 97 ٪ من مساحة البلاد فيما يشكل الجزء الأوروبي نحو 3%.
الموقع الفلكى
خط طول شرق 4900N3200Eخط عرض شمال

السكان
كان آخر تعداد رسمي في عام 2007 وبلغ عدد سكان البلد 70,586,256 نسمة.[2] ويقدر عدد السكان في البلاد 74,7 مليون نسمة في نهاية عام 2011 (بناءً على نظام تسجيل عنوان السكن في تركيا)، [57] ما يقارب ثلاثة أرباع السكان يعيشون في البلدات والمدن. وفقا لتقديرات عام 2009، يتزايد عدد السكان بنسبة 1,5% سنويا. تركيا لديها متوسط الكثافة السكانية 92 شخصًا لكل كيلومتر مربع. يشكلون الناس داخل الفئة العمرية 15-64 ما نسبته 67% من مجموع السكان، والفئة العمرية 0-14 ما نسبته 26%؛ بينما كبار السن من المواطنين الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عاما فما فوق يشكلون 7% [58] وفي عام 1927، بلغ عدد سكان الجمهورية التركية 13,6 مليون نسمة حسب الإحصائية الأولى مُنذ اقامة الدولة التركية.[59]
العمر المتوقع عند الولادة يبلغ 71,1 سنة للرجال و 75,3 سنة للنساء، بمتوسط 73,2 سنة للسكان ككل.[60] والتعليم الإلزامي والمجاني من سن 6 إلى 15. معدل الإلمام بالقراءة والكتابة 96% للرجال و(80,4%) للنساء، بمتوسط 88,1% من الإجمالي.[61] والأرقام المنخفضة للمرأة ويرجع ذلك أساسًا إلى العادات التقليدية للعرب والاكراد الذين يعيشون في المحافظات الجنوبية الشرقية من البلاد.[62]
المادة 66 من الدستور التركي يعرف «الترك» بأنه «أي شخص مُرتبط بالدولة التركية من خلال رابطة المواطنة»، وبالتالي، فإن الاستخدام القانوني ل «التركية» مُصطلح كمواطن في تركيا يختلف عن التعريف العرقي. ومع ذلك، فإن الغالبية العُظمى من السكان هم من العرق التركي التركي. هناك ما يقدر بنحو 70-75% حسب وكالة المخابرات المركزية [63] وعلى 76,0% من خلال المسح من ميليت في عام 2007.[64]
الأكراد، وهي مجموعة عرقية متميزة تتركز أساسا في المقاطعات الجنوبية الشرقية من البلاد، هي أكبر عرق من غير العرق التركي والتي تقدر بحوالي 20% من السكان.[56] في حين أن مصطلح «الأقلية» في حد ذاته لا تزال قضية حساسة في تركيا. بيانات موثوقة عن المزيج العرقي للسكان غير متوفرة، لأن أرقام تعداد السكان التركي لا تتضمن إحصاءات عن العرق.[65]
الثلاثة المعترف بها رسميا من الأقليات المجموعات العرقية (في معاهدة لوزان)، هي: الأرمن واليونانيين واليهود. وقع في 30 يناير 1923، على اتفاق ثُنائي للتبادل السكان بين اليونان وتركيا دخلت حيز التنفيذ في العشرينيات من القرن الماضي، مع ما يقرب من 1,5 مليون من اليونانالانتقال من تركيا وبعض الأتراك (نصف مليون) قادمون من اليونان.[66] جماعات عرقية أخرى تشمل أبخازيين وألبان وعرب وآشوريين وبوسنيين وشركس وجورجيين و«هامشينيين»، و«لاز»، وبوماك (بلغار) وغجر.
أقليات من أصل أوروبا الغربية تشمل فرنسيو المشرق «Levantenler» ومعظمهم من جنوة بندقييون التي تواجدت في البلد (وخصوصًا في اسطنبول [67] وازمير [68]) منذ فترة القرون الوسطى.
الحدود الخارجية
الحدود البرية : 2627 كم (1632 ميل) البلدان الحدودية : اليونان 206 كلم (128 ميل)، وبلغاريا 240 كلم (149 ميل)، وجورجيا 252 كلم (157 ميل)، وأرمينيا 268 كلم (167 ميل)، ناختشيفان (أذربيجان) 9 كم (6 ميل)، وإيران 499 كلم (310 ميل)، والعراق 331 كلم (206 ميل)، وسوريا 822 كلم (511 ميل).
الشريط الساحلي : 7،200 كيلومتر (4474 ميل) المطالبات البحرية : المنطقة الاقتصادية الخالصة : في البحر الأسود فقط : إلى الحدود البحرية المتفق عليه مع الاتحاد السوفياتي السابق في البحر الإقليمي : 6 NMI (11.1 كم ؛ 6.9 ميل) في بحر إيجه ؛ NMI 12 (22.2 كم ؛ 13.8 ميل) في البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط ​​في تحيط بها المياه من ثلاث جهات وتحميها الجبال المرتفعة على طول حدودها الشرقية، والبلد عموما الحدود الطبيعية واضحة المعالم. وتمت تسوية حدودها البرية رسمتها معاهدة في أوائل القرن العشرين، ومنذ ذلك الحين ظلت مستقرة.
وأكد على الحدود مع اليونان بموجب معاهدة لوزان عام 1923، والتي تحل الحدود الثابتة، والتي تنطوي على مطالبات إقليمية في مناطق تراقيا وينص على تبادل السكان (انظر : حرب الاستقلال). بموجب الاتفاق، واضطر معظم أعضاء الجالية اليونانية الناطقة كبير من غرب تركيا لإعادة توطين في اليونان، بينما تم إبعاد غالبية السكان الناطقين باللغة التركية في تراقيا الذين لم الرحيل خلال حروب البلقان إلى تركيا.
وأكد على الحدود مع بلغاريا بموجب معاهدة لوزان عام 1923.
منذ عام 1991 قد شكلت كم أكثر من 500 (311 ميل) الحدود مع الاتحاد السوفياتي السابق، والتي تم تعريفها في معاهدة 1921 من موسكو (1921) ومعاهدة كارس حدود تركيا مع الدول المستقلة أرمينيا وأذربيجان وجورجيا. على الرغم من خسارة أرمينيا للأراضي نتيجة للمعاهدة، وأرمينيا، بوصفها الخلف القانوني لجمهورية أرمينيا الاشتراكية السوفياتية، أعلنت ولائها لمعاهدة كارس وجميع الاتفاقات التي ورثها عن الحكومة السابقة الأرمينية السوفياتي بعد استقلالها. [2]
وأكد على الحدود مع إيران بموجب معاهدة قصر سيرين - i في 1638.
وأكد على الحدود مع العراق بموجب معاهدة الأنجورا (أنقرة) في عام 1926. وكانت تركيا وهما جيران الجنوبية والعراق وسوريا، وكانت جزءا من الامبراطورية العثمانية حتى عام 1918. وفقا لشروط معاهدة لوزان، تنازلت تركيا عن مطالباتها إلى هذين البلدين، والتي نظمت في جامعة ولاية الأمم المتحدة في إطار المسؤولية التي تحكم بريطانيا وفرنسا، على التوالي. اتفقت تركيا وبريطانيا الحدود في معاهدة الأنجورا (أنقرة).
لم تكن حدود تركيا مع سوريا التي قبلتها سوريا. نتيجة لمعاهدة لوزان، الرئيس السابق لالعثمانية سنجق (مقاطعة) من اسكندرونة (في الوقت الحاضر مقاطعة هاتاي) تم التنازل عنها لسوريا. ومع ذلك، في يونيو 1939 كان شعب هاتاي تشكيل دولة جديدة مستقلة، وعلى الفور بعد، وصوت البرلمان في الاتحاد مع تركيا. منذ حصولها على الاستقلال في عام 1946، واستضافت سورية الاستياء ازاء الخسائر في المحافظة وقراها الرئيسية أنطاكيا واسكندرون (أنطاكية واسكندرونة سابقا). وقد استمرت هذه القضية ليكون مصدرا للإزعاج في العلاقات السورية التركية.
[.. العاصمة .. ]
انقرة
[.. اللغة الرسمية .. ]
تركية (لكن تستطيع ان تكلمهم بالانجليزية ايضا)
[.. العملة .. ]
ليرة تركية جديدة (وتستطيع ان تتعامل معهم بالدولار او اليورو)
[.. اتصالات وهواتف .. ]
رمز الانترنت .tr
رمز المكالمات الدولي +90
[ .. الانتماء الحضاري .. ]
يقع الجزء الأكبر من تركيا في قارة آسيا وجزء آخر صغير في قارة أوروبا. كانت تركيا مركز الحكم العثماني وعاصمة الخلافة الإسلامية حتى عام 1922 م.
[.. الجيش .. ]
يعاني نظام الحكم في تركيا من سيطرة العسكر على مقاليد السلطة.
[.. الديانة .. ]
يدين أغلب السكان بالدين الإسلامي، وحسب الإحصاءات الرسمية فإن المسلمين يشكلون نسبة 99،8% من سكان البلاد.
[.. المذاهب .. ]
المسلمون في تركيا، يمثل قرابة 70% منهم سنة. بينما قرابة 20% ينتمون إلى الطائفة العلوية.
- وهناك حوالي 0،2% مسيحيون، أغلبهم أرثوذوكس.
- و 0،04% يهود.
[.. طبيعة الناس .. ]
مثل العرب بالضبط من ناحية الشكل الخارجي والديانة , مزاجهم حار وسريعي الغضب. يعني لو دخلت لجدال مع بائع حول سعر سلعة معينة قد يغضب عليك ويطردك.
بنية وتضاريس تركيا
التركيبة الجيولوجية لتركيا تكونت نتيجة تحول استمر حوالي 600 مليون سنة ولذا فإن تركيا تعد فسيفساءً فريداً من نوعه من حيث طبيعة الأرض وتضاريسها.
المناطق الشمالية والجنوبية لتركيا معروفة بكثرة جبالها ومرتفعاتها محاطة بصورة عامة بجبال شاهقة ومتوازنة مع شواطىء تمتد نحوها امتداداً لولبياً,في الشمال وعلى طول البحر الأسود توجد جبال الأناضول الشمالية ويوجد نطاق جبلي يفصل بينها وبين البحر الأسود ويسمى جبال بنطس,كما نشاهد في جنوب تركيا سلسلة جبال طوروس,وأعلى نقطة في جبال الأناضول الشمالية تقع في قمة كآجقار وتليها في الارتفاع جبال إلغار وكوراوغلو,تتربع كوزاك ويونت وإيدين في منطقة بحر إيجة,وتتربع جبال قزل داغ وحسن داغ وإدريس وألما وآياش في منطقة الأناضول الوسطى,تقع جبال قاراجاداغ ورامان وصوف في منطقة الأناضول الجنوبية الشرقية,جبل آغري هو أعلى جبل في تركيا ويبلغ ارتفاعه 5137 متراً,وإلى جانبه جبل سبحان وهو جبل بركان خامد,وأيضاً جبل نمرود وجبل آلاجاداغ في منطقة الأناضول الوسطى.
تمتاز تركيا إلى جانب جبالها الكثيرة بكثرة نجودها وسهوبه ومنحدارتها,وتنفصل سلاسل الجبال الموجودة في الشمال والجنوب بعضها بواسطة سهول فسيحة تنبسط في المنطقة الوسطى من الأناضول,وتعد نجود بافرا وجارشمبا ومرزيفون الواقعة في منطقة البحر الأسود من أكثر المراعي الخصبة,كذلك نجد قونيا في منطقة الأناضول الوسطى,ونجود باقرجاني وكديز والمندرس الكبير والمندرس الصغير في منطقة إيجة,ونجد جقوراوفا في منطقة البحر المتوسط,ونجد موش في منطقة الأناضول الجنوبية الشرقية.
تقع تركيا فوق نطاق (ألب - هيمالايا) وهو أحد أخطر المناطق ذات الارتجافات الزلزالية في العالم,ففي تركيا الكثير من الفوالق الزلزالية النشطة,وفي مقدمتها خط فالق منطقة الأناضول الشمالية والذي يهيمن على كل البلاد,وعلى هذا الخط وقعت خلال القرن الأخير (العشرين) ثمانية زلازل عنيفة من الشرق نحو الغرب وضمن وتيرة منتظمة بدءاً من زلزال مدينة أذربيجان في عام 1939,كما حدث زلزال 17 آب و 12 تشرين الثاني من عام 1999 م في مرمرة ودوزجة ضمن هذا الخط من جهة منطقة مرمرة شرقاً,أدت هذه الزلازل التي ضربت في صميم مناطق تركيا ذات الكثافة السكانية المرتفعة إلى موت 18000 شخص وخراب مايفوق 100000 متر مربع,ويعد زلزال مرمرة الذي كانت شدته 7,4 ريختر والذي وصف بأنه كارثة القرن من أعنف الزلازل في تاريخ تركيا بعد زلزال أذربيجان عام 1939م,وبعد زلزال مرمرة حدث زلزال بنغول الذي وقع بشدة 6,4 درجة في 1 مايو 2003,وخلال هذا الزلزال دمرت تماماً بعض المباني داخل مركز مدينة بنغول وكذلك حصلت خسائر كبيرة ومتوسطة في معظم.
المناخ
تمتاز المناطق الساحلية من تركيا المطلة على بحر إيجة والبحر الأبيض المتوسط بمناخ البحر المتوسط المُعتدل، مع صيف حار وجاف وشتاء مُعتدل إلى بارد ورطب. تمتاز المناطق الساحلية من تركيا والمطلة على البحر الأسود بمناخ محيطي دافئ ورطب صيفًا وبارد ورطب في الشتاء. تهطل أكبر كمية من الأمطار على الساحل التركي من البحر الأسود وهي المنطقة الوحيدة في تركيا التي تمتاز بمعدل هطول أمطار عالية. يبلغ مُعدل هطول الأمطار في الشرقي من الساحل 2.500 ملليمتر سنويًا أعلى هطول الأمطار في البلاد.
المناطق الساحلية في تركيا المطلة على بحر مرمرة (بما في ذلك اسطنبول)، الذي يربط بين بحر إيجة والبحر الأسود، تمتاز بمناخ انتقالي بين مناخ البحر المتوسط المعتدل والمناخ المحيطي، وفصل صيف حار وجاف وشتاء بارد ومعتدل إلى بارد ورطب. لا تسقط الثلوج سنويًا في كل شتاء على بحر مرمرة والبحر الأسود. من ناحية أخُرى من النادر أن تسقط الثلوج في المناطق الساحلية لبحر إيجة، ونادرة جدًا في المناطق الساحلية للبحر الأبيض المتوسط.
شتاءً على الجبال. درجات الحرارة من -30 إلى -40 درجة مئوية يمكن أن يحدث في منطقة شرق الأناضول، ويبقى الثلج على الأرض مدة لا تقل عن 120 يومًا من السنة. في الغرب، تبلغ درجة الحرارة المتوسطة في فصل الشتاء أقل من 1 درجة مئوية. الصيف حار وجاف، مع درجات حرارة أعلى عمومًا 30 درجة مئوية في اليوم. المعدلات السنوية لهطول الأمطار تبلغ 400 ملليمتر (15 بوصة). المناطق الأكثر جفافًا هن سهل قونية وسهل ملاطية، حيث معدل هطول الأمطار السنوي في كثير من الأحيان أقل من 300 ملليمتر (12 بوصة). يعتبر شهر مايو الأكثر بلًلا، في حين يوليو وأغسطس هما الأكثر جفافًا.[53]
الاقتصاد
سفينة كروز (يسار) وSeabus (يمين) التنقل عبر مضيق البوسفور في أسطنبول. المدن الساحلية التركية والمدن الساحلية مثل أسطنبول وأزمير وكوساداسي هي من بين أكثر الوجهات شعبية في الرحلات البحرية عطلة الجولات السفينة في البحر الأبيض المتوسط​​.
تتركز مراكز الصناعة والتجارة التركية حول منطقة مدينة إسطنبول وفي باقي المدن الكبرى وخاصة في الغرب. هناك فرق كبير في مستوى المعيشة والحالة الاقتصادية بين الغرب الصناعي والشرق الزراعي. يعتبر القطاع الزراعي أكبر قطاع من حيث تشغيل العمالة، حيث تبلغ النسبة حوالي 40% من مجمل قوى العمل في البلاد، ولكنه ينتج ما نسبته حوالي 12% فقط من الناتج القومي. القطاع الصناعي ينتج حوالي 29،5%، قطاع الخدمات حوالي 58،5% من الناتج القومي لتركيا. يعمل في قطاع الصناعة 20،5%، في قطاع الخدمات 33،7% من مجمل عدد الأيدي العاملة. تم إنشاء اتحاد جمركي بين تركيا والاتحاد الأوروبي منذ عام 1996، حيث تبلغ نسبة صادرات تركيا إلى الاتحاد الأوروبي حوالي 51،6% من مجمل صادراتها.
في الفترة ما بين 1945 إلى بداية الثمانينات، اتبعت الحكومة سياسة اقتصادية تركز على الاقتصاد الداخلي. حاولت من خلالها حماية الشركات المحلية عن طريق فرض قيود على الشركات والواردات الأجنبية. تعرقلت حركة الصادرات في هذه الفترة بفعل البيروقراطية والفساد المنتشر، كما نقصت الإيرادات المالية الحكومية اللازمة لتحسين الصناعة وتحديثها واستيراد البضائع والمواد الخام اللازمة لها. الجزء الأكبر من القطاع العام التركي كان غير منظم بشكل فعال. أيضا، تم استغلالهم من الساسة لأغراض سياسية واجتماعية. على سبيل المثال تم فرض رسوم بيع موحدة على منتجات بعض شركات القطاع العام، وتم استعمال بعضهم كملجأ لتوظيفهم العاطلين عن العمل في وقت لم تكن تلك الشركات في حاجة إلى عمالة جديدة. في أغلب الأحيان اضطرت الحكومة عادة لصرف أكثر مما هو مخطط له في الخطط الخمسية، وكانت النتيجة دائما لصالح المصروفات وليس العائدات. استمر عجز الميزانية في التصاعد وزادت نسبة التضخم ومعهم الدين الخارجي للدولة، مما أدى إلى انخفاض قيمة العملة التركية، حيث أصبح في بعض السنوات من المعتاد الحصول على نسب تضخم ذو خانتين مئوية. ساعد الوضع السياسي الداخلي الغير مستقر والمشاكل العسكرية في قبرص والمناطق الكردية لزيادة مصاريف الدولة وتعجيز الاقتصاد.
في الستينات، زادت نسبة الأتراك العاملين في الخارج بشكل كبير، إلى أن أصبحوا في منتصف السبعينات يشكلون بضعة ملايين، وأصبحوا يساهموا في تنمية الاقتصاد التركي بشكل غير مباشر من خلال تحويلاتهم. برغم كل هذه الصعاب كان النمو الاقتصادي التركي مستقر ويمكن وصفه بشكل عام بأنه عالي، حيث بلغ على سبيل المثال نسبة 6،7% في الخمسينات، و 4،1% في السبعينات. مع تنحية الحكم العسكري للبلاد عام 1982، دخلت تركيا مرحلة سياسية واقتصادية جديدة، ركزت فيها الدولة على الصادرات وأزالت القيود على الواردات وفتحت الباب للاستثمار الأجنبي. قامت الحكومة في السنوات التالية بتشجيع خصخة القطاع العام ودعمت القطاع الخاص. عانت البلاد في 1994، 1999 و2001 أزمات اقتصادية حادة مما أدى إلى انهيار الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها وزيادة نسبة التضخم بشكل كبير. ساعدت الظروف الاقتصادية السيئة على انهيار الحكومات عدة مرات، ولأول مرة عام 2004 تم خفض نسبة التضخم إلى نسبة مئوية ذو خانة مئوية واحدة (من نسبة تضخم حوالي 150% في 1994/1995 إلى 9،4% في 2004). تحسن الاقتصاد تدريجيا، نمت ثقة المستثمرين بالتعديلات التي أقرتها الحكومة وزاد الأمل في دخول البلاد الاتحاد الأوروبي كعضو كامل بعد حصولها رسميا على صفة دولة مرشحة للانضمام عام 1999.
بدأ تطبيق تداول العملة الجديدة الليرة التركية الجديدة (Yeni Türk Lirası) منذ الأول من كانون الثاني/يناير 2005، لكي تحل تدريجيا محل العملة القديمة (الليرة التركية). بلغ الناتج القومي بالنسبة للفرد 4172 دولار أمريكي في 2004 وأرتفع إلى 10,106 عام 2010، [120]. بلغ الناتج القومي حوالي 735.264 مليار دولار أمريكي في 2010، ونسبة دين خارجي تبلغ 134،4 مليار دولار في عام 2002. تركيا على وشك إطفاء ديونها لصندوق النقد الدولي قبل عشرة أعوام كانت ديونها 25,6 مليار دولار، ولم يبق غير 5,5 مليار دولار من هذه الديون.
وتصنف تركيا ضمن الأسواق الناشئة التي تتميز اقتصاد ديناميكي ومتنوع وزيادة عدد سكنها وارتفاع نسبة الشباب فيها. نجحت تركيا بتخفيض نسبة البطالة إلى 9,1% وهي دون المتوسط لدول الاتحاد الأوروبي. النتائج التي حصلت عليها تركيا نتيجة نموها الاقتصادي وتقليصها عدد العاطلين عن العمل رفع من قيمتها لتتخذ مكانتها ضمن أفضل الدول الأوروبية.
وتعتبر ظاهرة تسجيل الماركات من أكثر ظواهر التقدم في العالم وتدل على قوة الاقتصاد. وأصبحت إحدى الدول العالمية القليلة التي تقوم بتسجيل الماركات. فقد تم تسجيل 85 الف ماركة سنويًا في سنة 2010 بينما كانت تسجل 29 – 105 ماركة قبل عشرة سنوات. وتهدف تركيا إلى تسجيل 100 الف ماركة هذه السنة وإذا ما حققت هدفها فستتجاوز فرنسا الرائدة في هذا المجال.
الصناعة
أهم الصناعات في تركيا هي المنسوجات، المواد الغذائية والمشروبات، الكهربائيات، السيارات والكيماويات. والجلود. حصلت تركيا على المرتبة الثالثة عالميًا في تصدير المنسوجات بعد ألمانيا وإيطاليا.[121] يحتل قطاع البلاستك نسبة 28% من مجموعة الصادرات التركية. ويقوم القطاع بتصدير منتجاته إلى العراق وروسيا ورومانيا وأذربيجان وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة واكرانيا وبلغاريا. حققت الصادرات البلاستيكية زيادة بنسبة 30% عام 2011 بينما زادت نسبة صادرات القطاع من المواد الكيميائية 41% قياسا لصادرات السنة السابقة. وقد وصل مبلغ الدخل الذي حققه قطاع الكيمياء الـ 8 مليار 278 مليون دولار أمريكي.[122] قام قطاع صناعة السيارات بتصنيع 1,2 مليون سيارة عام 2011.
المعادن
أهم الثروات المعدنية المتواجدة على الأراضي التركية هي الفحم الحجري، الفحم النباتي، الحديد، الرصاص، الخارصين، النحاس والفضة. كما أن تركيا تعد من أكبر منتجي معدن الكروم في العالم. هناك احتياطات نفط صغيرة في جنوب شرق البلاد. استخرجت تركيا 82 طنا من الذهب خلال العشر سنوات الأخيرة. والتي استخرجت سنة 2001 2,1 طنا بينما بلغ ما استخرجته 17 طنا سنة 2010.أي بزيادة 7 اضعافها وبذلك تكون تركيا قد احتلت مركز الصدارة في أوروبا.[123] سجل قطاع صناعة المرمر التركي تطورا كبيرا في الـ 10 سنوات الأخيرة ليحتل المركز الخامس في سوق المرمر العالمي حيث تبلغ نسبة تصديرها الـ 11%. ويتم استخرج أنواع المرمر من 100 – 1200 محجر ويقوم القطاع بتشغيل ما يقارب الـ 200 ألف عامل.[124]
الزراعة
يشكل القطن، الشاي، التبغ، الزيتون، العنب، الحمضيات، الفاكهة، الخضروات، الحبوب والشعير أهم المحاصيل الزراعية في البلاد. تركيا هي من أكبر منتجي البندق في العالم. وتحتل تركيا المرتبة السابعة في العالم والأولى في أوروبا من ناحية كثرة المياه الجوفية الحارة. وأن إستغلالها هذه الثروة الكامنة سيزيد من إنتاجاتها الزراعية. وتخطط الوزارة لنشر هذه الطريقة في ولايات افيون وايدن ودنزلي ودياربكر وازمير ومانيسة وكوتاهية وشانلي اورفة ويوزغات.[125] ويعتبر سهل قونية عنبر الحبوب في تركيا فقد حطم الرقم القياسي في الإنتاج للخمسين سنة الأخيرة حيث زاد إنتاج بعض المناطق بنسبة 50%. وقد تم حصاد 3 ملايين 150 الف طن من الحنطة و966 ألف طن من الشعير.[126] وقد احتلت تركيا المرتبة السابعة في زراعتها عالميا.
وبلغت مساحة الأراضي التي تم تشجيرها في حملات التشجير بين 2008 – 2010 مقدار 1 مليون 448 ألف هكتار. حيث تم زراعة 820 مليون شتلة خلال هذه المدة مما وضع تركيا بين الدول العالمية الثلاث الأولى في مجال التشجير. حيث بلغت مساحة الغابات 21,6 مليون هكتار.
الطاقة
تعتبر تركيا بموقعها الجغرافي ذو الجو المناسب النظيف ومصادر الطاقة الطبيعية فيها وتقوم الآن باستغلال مميزاتها هذه بشكل فعال. من هذا المنطلق بدأ أول جزيرة الهيدروجين في جزيرة بوزجة ادا بتوليد الكهرباء. بعد إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح تم البدء بإنتاجه من سماد الدجاج. حيث سيقوم مستثمر بجمع السماد من مزارع الدجاج ليولد منها الكهرباء وسيتم إنشاء المولدة في قضاء جوبوق في انقرة حيث سيولد ما يعادل 4 مولدات كهرومائية. نجحت شركة سويوت ويند التركية في صناعة التوربينات الوطنية التي تعمل على طاقة الرياح والتي كانت تستوردها من الخارج. وذلك بعد التشجيع الذي تقدمه الحكومة للحد من استيراد البضائع التي بالإمكان صناعتها في تركيا.[127]
السياحة
ألانيا
تشكل السياحة أحد أهم أعمدة الاقتصاد التركي وخاصة في العقود الأخيرة. وذكرت وكالة الأنباء التركية في تقرير لها أن عدد السائحين الوافدين إلى تركيا بلغ 30,929,192 سائح في 2008. مدخلين إلى البلاد دخلا بقيمة 21.9 مليار دولار أمريكي.[128] يشتهر الساحل الجنوبي بجمال طبيعته وشواطئه الطويلة لدرجة أنه يعرف باسم الريفيرا التركية تشبها بالريفيرا الفرنسية، بالإضافة إلى العديد من المناطق السياحية الأخرى.
أزداد عدد السياح الأجانب بشكل كبير في تركيا بين عامي 2002 و2005، من 12.8 مليون إلى 21.2 مليون، الأمر الذي جعل تركيا في المرتبة العاشرة في العالم كوجهة للزوار الأجانب. وبلغت العائدات السياحية 17.5 مليار دولار أمريكي في عام 2005 مما جعل تركيا أيضا واحدة من كبار الوجهات السياحية (المرتبة العاشرة) لأعلى الإيرادات في العالم.






أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 03:53 AM.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
المواد المنشورة فى هذا الموقع لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها.