العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية


1 
bono

حكم  العمل  في  مجال    السياحة  ؟ hosam_AASFF.bmp



حكم العمل في مجال السياحة ؟



الحمد لله
السياحة الآن تعني التبرج والاختلاط والخمور
والحفلات الماجنة ولعب القمار والشواطئ
التي تُكشف فيها العوراتحكم  العمل  في  مجال    السياحة  ؟ icon2.gif ، وفي بعض البلدان
يضاف إلى ما سبق زيارة مساكن الكفار الذين
نهينا عن الذهاب إليها وزيارتها إلا أن نكون
باكين ، وهذا كله مخالف للشرع داخل في
التعاون على الإثم والعدوان حكم  العمل  في  مجال    السياحة  ؟ mad3.gif ، ومسبب للكسب
الحرام .



قال الله تعالى : ( وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الأِثْمِ
وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )
المائدة/2 .



وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ
رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لا
تَدْخُلُوا عَلَى هَؤُلاءِ الْقَوْمِ الْمُعَذَّبِينَ إِلا أَنْ تَكُونُوا
بَاكِينَ ، فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا بَاكِينَ فَلا تَدْخُلُوا عَلَيْهِمْ
، أَنْ يُصِيبَكُمْ مِثْلُ مَا أَصَابَهُمْ ) رواه البخاري (
423 ) ، (3380) ومسلم ( 2980 ) .



قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
" أن يصيبكم " أي : خشية أن يصيبكم , ووجه
هذه الخشية : أن البكاء يبعثه على التفكر
والاعتبار , فكأنه أمرهم بالتفكر في أحوال
توجب البكاء من تقدير الله تعالى على أولئك
بالكفر مع تمكينه لهم في الأرض وإمهالهم
مدة طويلة ثم إيقاع نقمته بهم وشدة عذابه ,
وهو سبحانه مقلب القلوب فلا يأمن المؤمن
أن تكون عاقبته إلى مثل ذلك ، والتفكر أيضا
في مقابلة أولئك نعمة الله بالكفر وإهمالهم
إعمال عقولهم فيما يوجب الإيمان به والطاعة
له , فمن مر عليهم ولم يتفكر فيما يوجب
البكاء اعتبارا بأحوالهم فقد شابههم في
الإهمال , ودل على قساوة قلبه وعدم
خشوعه , فلا يأمن أن يجره ذلك إلى العمل
بمثل أعمالهم فيصيبه ما أصابهم .

" فتح الباري " ( 1 / 531 ) .


ولو فرض أن السياحه في بلدك أو مؤسستك
لا تدل السياح على أماكن الحرام ولا تعينهم
عليه : فإنه يجوز لك العمل معهم .



فالذي يجب عليك فعله إن كنت تعمل في
مؤسسات سياحية تقوم على نشر المنكرات
والدلالة عليها حكم  العمل  في  مجال    السياحة  ؟ good.gif: أن تبادر إلى الخروج من
العمل بعد نصح القائمين عليه بتقوى الله
واجتناب الحرام ، وإن كنتَ لم تعمل بعدُ فلا
تعمل معهم ، واعلم أن ما عند الله خير وأبقى
، ولا تُنبت جسدك وجسد أبنائك بالحرام ، قال
تعالى : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً
وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ . وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى


اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ
لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً ) الطلاق/2- 3 ، وقد صح عن
نبينا صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( مَنْ تَرَكَ
شَيْئاً لله عوَّضَه الله خَيْراً مِنْه ) صححه الشيخ
الألباني رحمه الله في " حجاب المرأة
المسلمة " ( ص 49 ) .


والله أعلم .




2 
EGY.ScOrPiOnE

جزاكِ الله خيراً يا بسمة على نقل الفتوى وانا مؤيد الفتوى والفتوى بإذن الله صحيحة
لكن ليا تعقيب بسيط جدا ياريت كلنا ناخد بالنا وعن تجربه والله العظيم
"من ترك شيئا لله عوضه الله خيراً منه " فى ظل الحالة اللى مصر فيها الان وحتى قبل كده طبعاً معروف ان مفيش وظايف فالناس بتضطر تشتغل فى اى حاجة حتى لو فى شك فى حرمانيتها زى السياحة ,, بس لازم تحط فى دماغك ان ربنا هيعوضك ان شاء الله ومتيئسش من رحمة الله



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.