العودة   منتديات المصطبة > الأقسام العامة > منتدى النقاش الجاد

منتدى النقاش الجاد ناقش معنا بهدوء وبدون تعصب أشهر وأهم القضايا والمواضيع التى تشغل الجميع

اسال نفسك ما هو الغرض من الحياة

كاتب الموضوع: Hayaty agmal ma feeha، فى قسم: منتدى النقاش الجاد


1 
Hayaty agmal ma feeha



هناك داخل معظم الناس هذا الشيء الغامض في حياتهم الذى يسمى "الغرض". اذا كانت الامور تسير على ما يرام، فهذا من المفترض أن تكون عليه. اذا كانت الامور لا تسير بشكل جيد، هذا لأن المشاكل و التحديات دروس من المفترض ان نتعلمها ، لتقربنا إلى هدفنا في يوم من الأيام. نحن نريد غرض أو سبب لحياتنا. قد يبدو هذا شيء في غاية الأهمية و لكنه صعب الحصول عليه, حتى الآن، لكن كيف يمكننا العثور عليه؟

أولا، عليك أن تتقبل أن هناك وقت للعثور على غرضك في الحياة. قد يستغرق وجوده بعض أو كثير من التجربة والخطأ قبل ان تحصل عليه بالشكل الصحيح.الأخطاء تعتبر طريقة رائعة للكشف عن غرضك لأن لديك الفرصة لمعرفة ما تريد وما لا تريد. بعد العديد من "لا احب" و "لماذا اظل افعل نفس الأشياء أكثر من مرة" تأتى الإجابه و عندئذ يأتي وقت الشعور بالحرية الشخصية، والسلام. وبمجرد إزاحه الأشياء التى لا تعمل من الطريق، يمكنك أن تفتح المجال للأشياء الجيدة لتدخل حياتك.

ثانيا، إقتنع أنك سوف تتعرف على الغرض من الحياه بمجرد ان تكشفت الحقيقه و العثور عليه. وكيف ستعرف ذلك؟ انه الشيء الذى تشعر إنه الصحيح الذى لا يمكنك أن تتصور نفسك تحيد عنه و تفعل أي شيء آخر. سوف تشعر داخلك بالراحه ، مما يتيح لك معرفة انك تفعل الشيء الصحيح.

وأخيرا، ستعرف أنك وجدت غرضك في الحياة عندما لا تكون هناك أشياء تدور حولك و تجذبك لتفعلها. انه ليس اكبر منزل أو سيارة فاخره جديدة من شأنها أن تجعلك سعيدا. هذه ليست سوى أهداف نتمناها، ولكنها ليست بديلا عن غرضك في الحياة. غرضك في الحياة يجلب لك السعادة. والسعادة الحقيقية تأتي من المساهمة في حياة الاشخاص الآخرين، و إنك تشكل فرقا لشخص آخر. لقد وجدنا على هذه الأرض لمساعدة الآخرين و التعاون مع من حولنا، وهذا هو أعظم هدية للجميع! فى كلمه واحده أن تكون مفيدا لنفسك و لمن حولك.

لذلك، كيف يمكنك خلق الغرض الخاص بك؟ اتبع هذه الخطوات السهلة:

1. اسأل نفسك "من أنا؟"
أي نوع من الأشخاص أنت؟ ما الذى كان صحيحا عنك منذ الصغر ؟ أكتب كل الصفات التي يمكن ان تخطر لك بشكل حقيقى. اكتب قائمة بالأشياء التي بطبيعة الحال قد تعلمتها وتطورت على مر السنين. ربما كنت تأخذ هذه الأشياء أمرا مفروغا منه و لا تشعر بوجودها، و لا تعترف بالهبات التى تملكها , و بانها كبيرة وفريدة من نوعها مع أنها كذلك فعلا في الواقع.



2. اسأل نفسك "ماذا أحب أن أفعل؟"

ما الذى حقا تستمتع به في حياتك المهنية؟ في حياتك الشخصية؟ لكل إجابة، انظر في الهبات التي ساعدت و ستساعد على جعل ذلك ممكنا. الغرض ينطوي على فعل شيئا تحبه مستخدما المواهب و الصفات التى لديك و الإنتباه لوجودها.

3. اسأل نفسك " ما التجارب في الحياة التى اشبعتك ؟ "

ابحث عن مرات في حياتك شعرت فيه إنك مشبعا بالحياه. تلك الأوقات عندما كنت مجرد نفسك بلا رتوش . انظر، كيف كان حالك بينما كنت تمر بهذه الحاله من التشبع؟ كيف كنت تشعر؟ ما هو المهم، أو ذات مغزى بالنسبة لك؟ هذه الأجوبة هي مفتاح ما يجب أن تفعله لحياتك و يشكل الغرض لحياتك.

4. اسأل نفسك "ما هو هدفي في الحياة؟"

بمجرد ما أصبح الغرض الخاص بك أكثر وضوحا، أكتب الغرض فى بيان محدد. هذا البيان يحتوي على العمل الذى يجب أن تقوم به ، والتركيز فى عملك و فى نفسك ، و التأثير المقصود من هاتين النقطتين. بمجرد ان كتبت ذلك ، اصبح لديك خريطة طريق لمتابعة تأكيد الغرض لحياتك.

5. اسأل نفسك "هل أنا خائف؟"

بمجرد أن عرفت ما هو غرضك في الحياة ، ما الذي يمنعك من ان تعيش به و تتقدم؟ الخوف هو الشىء رقم واحد الذي يعوق الناس من ان يكونوا الأشخاص الذى من المفترض أن يكونوا عليه. هل تريد ان تشعربانك تعرف الغرض من حياتك و تشعر بالإشباع ؟ اشعر بالخوف من أنك ستعيش و تموت دون أن تترك بصمه , و لكن لا تجعل هذا الخوف يوقفك، بل إجعله دافع و تقدم .

6. اسأل نفسك "من الذى استطيع أن أقول له ؟"

الحديث عن الغرض الخاص بك سوف يجعله حقيقة واقعة، و بمجرد أن تتكلم عنه لأحد، يصبح حقيقيا لأنك بذلك تحدده و تراه. بالاضافة الى ذلك، سيكون لديك الدعم ممن تكلمت معهم حولك الذين يريدون تشجيعك على أن تكون أنت الحقيقى الذى يعرف الغرض من حياته و يعمل على تأكيد هذا الغرض و تحقيقه.
حياتك تمضي قدما سواء كنت تعمل من أجل غرض لحياتك أم لا. لذلك، من الأفضل أن تتخذ إجراء واحد كل يوم يقربك الى " انت " الذى من المفترض أن تكونه؟ يمكن أن تكون خطوه بسيطة مثل إجراء مكالمة هاتفية، او إرسال بريد الكتروني، أو القيام ببعض الابحاث على الانترنت. سوف يتحقق الغرض لحياتك خطوة واحدة في وقت واحد حتى يأتى اليوم الذى تجد أنك تعيش حياه لها فائده و غرض.

وماذا لو كنت قد فعلت كل هذا العمل و لم يأت هذا اليوم حتى الآن؟ تأكد إنه سياتى في نهاية الأمر لو قمت بما عليك و حاولت و ثابرت. لقد خلقنا جميعا لغرض ما.وإذا كنت عازما على العثور على غرض لحياتك، سوف يأتي في طريقك. عندما يكون هناك القوه في قلبك و العزيمه و الإيمان، فانها فقط مسألة وقت قبل ان تكتشف الغرض من وجودك. الجواب موجود، لكنها مجرد العثور على السؤال الصحيح. هل تريد أن تعيش حياتك و تموت لا يذكرك أحد و لو بموقف واحد كنت فيه إنسان مد يده لغيره او منع نفسه من عمل شىء سىء؟ إن الحياه منحها لك الله لتكون مفيدا لنفسك و للآخرين و لا تضيعها هباء.





4 
S α ү з D

الغرض من الحياة اتغير كتير اوى عن كل زمان

بدايتا احنا لو بصينا للغرض من الحياة اللى هو المفروض

ربنا قال فـ كتابه الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
"" وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون .. ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون ""
صدق الله العظيم


يعنى ربنا خلقنا لغرض العبادة ومش منتظر مننا حاجه غير كده
والعبادة مش صلاة وصوم وزكاة بس
لا العبادة عمل وشغل لان العمل عبادة

كان ايام الصحابه برغم ان الفتن موجوده فـ كل زمان
بس كان همهم الاكبر الدين وبعدها انهم يتاجروا ويكسبوا عشان ياكلوا عيش

كانت الناس هدفها من الحياة يتعبدوا ويجاهدوا فـ سبيل ربنا ويتاجروا بعد كده

لكن دلوقتى
الاغراض اختلفت بالمره من الكبير للصغير
بقى الناس اهم حاجه عندهم لقمة العيش وازاى يجيبوها بأى طريقة تكون
حلال او حرام
بقى كله بينهش فـ بعضه وناسيين ان الدنيا دى لحظه
يعنى اللى عاوز يكنز مفتكرش انه لما هيموت مش هياخد معاه غير عمله وبس
لان الكفن ملهوش جيوب والقبر ملهوش شبابيك ولا بلكونات

دى نظرتى واللى شايفه الزهد فـ الدنيا

بس انا عن نفسى غرضى بسيط انى اقوله بس تحقيقه صعب
اهم حاجه انى مغلطش وامشى فـ طريقى صح
واعيش حياتى مستور وراضى
ارضى ربى واهلى واحافظ على حب الناس ليا
انجح فـ شغلى واعيش حياة هادية برغم ان مفيش حياة هادية
بس نوع من الهدوء نوعاً ما حتى
واعمل اللى فيه الخير

اكتر من كده مش عاوز

شكراً يا اميمة عـ الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.