العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية

وحشة القلب

كاتب الموضوع: bono، فى قسم: القسم الإسلامى العام


1 
bono

وحشة القلب 081209115330FUY5.gif
وحشة القلب




قال ابن القيم: " إن في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله، و عليه وحشة لا يزيلها إلا الإنس به في خلوته، و فيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفته و صدق معاملته، و فيه قلق لا يسكنه إلا الاجتماع عليه و الفرار منه إليه، و فيه نيران حسرات لا يطفئها إلا الرضا بأمره و نهيه و قضائه و معانقة الصبر على ذلك إلى وقت لقائه، و فيه طلب شديد لا يقف دون أن يكون هو وحده مطلوبه، و فيه فاقة لا يسدها إلا محبته و دوام ذكره و الإخلاص له، ولو أعطي الدنيا و ما فيها لم تسد تلك الفاقة أبدا".




ألم يأتك وقت شعرت فيه بالحزن دون سبب،


أو بالألم دون مسبب،


و بالغربة وسط الأهل،


و بالوحشة بين الأصحاب،


و بالملل وسط أسباب النعيم.



إن كان أصابك شيء من هذا فلتعلم انه لا بد لك منه.. بدونه ستهلك..من غير رحمته ستموت …بدون عفوه ستعاقب.


و هذا كله من فطرتك السليمة التي أعانك الله على شيطانك


.. أنت من غير الله كالسمكة إذا خرجت من الماء.. كالمخنوق لا يجد الهواء..........(من كتاب هبى ياريح الايمان)


لو ضاقت بك الدنيا وحسيت انك مش لاقي نفسك افتكر قوله تعالى



((*وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ } ..




هو الي خلقك وهو الي خلق قلبك والي هيدور على السعادة بعيد عنه مسكين زى الي بيدور على أهرامات الجيزة فى فرنسا!!!


أبعد واتعب نفسك

ودور فى كل مكان

ولكن فى الاخر

ليس لك غيره...

مفيش إلا طريق واحد..


وباب واحد...


فهل طرقته؟؟


مالي سوى قرعي لبابك حيلــة فلئن رددت فأي باب اقـرع




ومن ذا الذي أدعو واهتف باسمه إن كان فضلك عن فقيرك يمنع



حاشا لجودك أن يقنط عاصيا الفضا أجزل و المواهب أوسع



وحشة القلب 22057_1216793535.gif





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.