العودة   منتديات المصطبة > الأقسام العامة > منتدى النقاش الجاد

منتدى النقاش الجاد ناقش معنا بهدوء وبدون تعصب أشهر وأهم القضايا والمواضيع التى تشغل الجميع

حبيبى برحيلك يرحل عمرى

كاتب الموضوع: dodye7sas، فى قسم: منتدى النقاش الجاد


1 
dodye7sas

حبيبي ...

أتسائل هل برحيلك يرحل الفرح عن عمري ..

هل ستكون ابتسامتي باهته لا قيمة لها ..

أم أنني سأعيش حياتي كما عشتها وأنا معك ..

لا أدري لِم أسأل نفسي رغم أني أعرف الإجابة

على تساؤلاتي ..

أحس أن الحياة بعدك ستفقد أجمل وأمتع مافيها ..

فذكرى الأيام التي عشناها ستبقى تخفق في قلبي ..

ورسمك الجميل سيبقى يتراءى أمام عيناي ..

حبيبي ... حبيبي ... للأبد




2 
وعد الغرام

كلامك جمـــيل

بس الضحكه موجوده بعـــد اى عذاب

والمستقبل بيكمل وبنجاح كمان مهما ناس بعدت عن حياتنا او خرجناهم من حياتنا

ده لو كنتى عامله التوبيك للنقاش


نااايس

ميرسى...


3 
Abd-ElrhmaN Hassan

كلامك رائع
بس السعاده لا يصنعها الاشخاص
بل يرزقنا ايها الله سبحانه وتعالي
ولذلك سبحانه وتعالا اخبرنا في حديث قدسي
((وعزتي وجلالي، ومجدي وارتفاعي على عرشي، لأقطعن أمل كلّ مؤمل من الناس غيري باليأس، ولأكسونه ثوب المذلة عند الناس، ولأنحينّه من قربي، ولأبعدنه من فضلي..
أيؤمل غيري والشدائد بيدي، ويرجو غيري، ويقرع بالفكر باب غيري، وبيدي مفاتيح الأبواب وهي مغلّقة، وبابي مفتوح لمن دعاني.. فمن ذا الذي أملني لنائبة فقطعته دونها، ومن ذا الذي رجاني لعظيمة فقطعت رجاء ه عني؟!..
جعلت آمال عبادي عندي محفوظة، فلم يرضوا بحفظي، وملأت سماواتي ممن لا يمل من تسبيحي، وأمرتهم أن لا يغلقوا الأبواب بيني وبين عبادي، فلم يثقوا بقولي.. ألم يعلم من طرقته نائبة من نوائبي، أنه لا يملك كشفها أحد غيري إلاَّ من بعد إذني، فمالي أراه لاهياً عني؟.. أعطيته بجودي ما لم يسألني، ثم انتزعته عنه فلم يسألني رده، وسأل غيري!..
أفتراني أبداً بالعطاء قبل المسألة، ثم أسأل فلا أُجيب سائلي، أبخيل أنا فيبخلني عبدي، أو ليس الجود والكرم لي، أو ليس العفو والرحمة بيدي، أو ليس أنا محل الآمال، فمن يقطعها دوني، أفلا يخشى المؤملون أن يؤملوا غيري؟..
فلو أن أهل سماواتي وأهل أرضي أملوا جميعاً ثم أُعطيت كل واحد منهم مثل ما أمل الجميع، ما انتقص من ملكي عضو ذرة، وكيف ينقص ملك أنا قيمه؟.. فيا بؤساً للقانطين من رحمتي، ويا بؤساً لمن عصاني ولم يراقبني)

يكفينا السطر الاول من الحديث
فهو واضح
فنحن جميعا اصبحنا نضع امالنا علي بشر
فتري المريض يري ان الشفاء بالعلاج والدكتور ولا يري انه بيد الله
وتري المرء منا اذا احب شيئا ظن ان سعادته فيه فينزعه الله منه
اذكر نفسي اولا ثم اياكم
ان لا نحب بدرجة كبيره ونضع الامل فيه فينسينا املنا في ربنا



واسف علي الاطاله
تسلمي علي الطرح



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.