العودة   منتديات المصطبة > الأقسام العامة > منتدى النقاش الجاد

منتدى النقاش الجاد ناقش معنا بهدوء وبدون تعصب أشهر وأهم القضايا والمواضيع التى تشغل الجميع

العقل و القلب هل يجتمعان ؟

كاتب الموضوع: s ! l e n c e، فى قسم: منتدى النقاش الجاد


1 
s ! l e n c e




الجواب : بالبداية لا .
لاحقاً نعم...

منّا الآلاف لا بل الملايين، من يحب امرأة لا تحبه، امرأة تحب رجل لا يحبها، تحب جارك وجارك لا يحبك، الخ الخ الخ .

ما هو السبب؟!

المنطق يقول بأن القلب يستطيع إعطاء العقل نشاطاً و قوة و رصانة، إلا أنّ العكس غير صحيح، فالعقل يُضعف ما بالقلب، فنحن نسير على ما بقلبنا أكثر ممّا بعقلنا { أقصد بعلاقاتنا مع الناس } ، لأنك لو سرت على ما بعقلك لما أحببت شخصاً لا يحبك، و لما رفضت شخصا يحبك.

العقل بدون قلب كبداية يمكن أن يجعل حياتك سعيدة، أما القلب بدون عقل فلا يمكنه ذلك.

إذاً كيف يمكن للقلب إعطاء قوة للعقل إن كان يرفضه ؟

الجواب :
تندر تلك الحالة، فنادراً ما تجد حبا حقيقيا متبادلا { حتى بين الأصدقاء و الأقارب } ، للأسباب التي ذكرناها في الأعلى، أما في حال وجوده، فهو يُعطي طاقة هائلة له؛ أنت ترغب في عمل المستحيلات كي تفوز بنظرة حب كبيرة من الشخص الذي تحبه، أما في حالة الإنعدام، فحتميّة الفشل بانتظارك، خاصة تلك التي تأتيك بعد وهم كبير تتعلق فيه فيصدمك، فيتحوّل نشاطك الذي استمديته من وهم حبك لشخص ما، إلى حالة من الكسل و الملل و الاحباط.

هل يمكن إختيار الأحباب ؟
الجواب : حسب قوة العقل!

فنحن لا يمكننا أن نحب كل من يحبنا، هذا من ناحية حب بين امرأة و رجل، و لكن للأمر نسبة، ففي عالمنا، تندر حالات الزواج عن حب متبادل، و مع ذلك هناك حالات تنجح و حالات تفشل، فما هو السبب لهذا ؟! العقل؛



من يحمل عقلا و يجيد استخدامه، لن يتزوج بشخص لا عقل له، فيمكن الزواج بدون حب، حال توفر التوافق بين الآراء، إلا إنّ العكس مستحيل، لأن الفشل الصادم بالإنتظار، لأنه بماذا ينفع لو أحببت شخصاً و هو يحبك و تزوجتما و هناك إختلاف بالآراء الذي يعني إختلاف بكل شيء، من عادات و تصرفات و أساليب و الخ الخ ؟!

حبنا بالقلب لشخص مهما كان كبير لا يتحدى شيء! فالقلب لا يتحدى، بل العقل هو من يتحدى المعوقات أمام ذاك الحب الذي بالقلب، فأنت حين تحب شخص، و بينكما عوائق، تتحدى تلك العوائق بعقلك لا بقلبك، لكي تزيلها، فإذاً تحديك لم يأت من الحب، بل من العقل الذي رفض تلك المعوقات أمام طريق تريد السير به للنهاية.

نستنتج أن العقل هو من يجلب الحب، لا القلب، فتحديك للمصاعب التي تواجه حبا في قلبك، ناتج عن العقل، فلو تحديت المصاعب بقلبك ستفشل حتماً، أما بالعقل النجاح مؤكد، يعني ببساطة يمكنك صنع حب في قلبك من خلال عقلك أولاً، بعد أن يقر العقل بالتوافق الفكري في البداية .







Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.