العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى الشعر والخواطر

منتدى الشعر والخواطر للأشعار والخواطر المكتوبة "للحـَرفِ توهّـجْ.. مـَراياَ للصـُدورْ تـُرجُمـَان للمشاعـِر"

منازلنا الأولى

كاتب الموضوع: ابو الوليد النبوى، فى قسم: منتدى الشعر والخواطر


1 
ابو الوليد النبوى

وما ذاك الا غيرة ان ينالها .... سوى كفئها والرب بالخلق أعلمُ
وان حجبت عنا بكل كريهة .... وحفَّت بما يؤذى النفوس ويؤلمُ
فلله ما فى حشوها من مسرة ٍ .... وأصناف لذات ٍ بها يُتَنَعمُ
ولله برد العيش بين خيامها .... وروضاتها والثغرُ فى الروضِ يَبَسَّمُ
ولله واديها الذى هو موعد المز ... يد لوفد الحب لو كنت منهمُ
ولله ابصارا ترى الله جهرة ً .... فلا الضيم يغشاها ولا هى تسأمُ
فيا نظرة اهدت الى الوجه نضرة ً .... أمن بعدها يسلو المحب المتيمُ
ولله كم من خيره ان تبسمت .... أضاء لها نور من الفجر اعظمُ
فيا لذة الابصار ان هى اقبلت .... ويا لذة الاسماع حين تكَلَّمُ
ويا خجلة الغصن الرطيب اذا انثنت .... ويا خجلة الفجرين حين تبسمُ
فان كنت ذا قلب عليل بحبها .... فلم يبق الا وصلها لك مرهمُ
اذا قابلت جيش الهموم بوجهها .... تولى على اعقابه الجيش يهزمُ


فيا خاطب الحسناء ان كنت راغبا .... فهذا زمان المهر فأين المقدمُ
وكن مبغضا للخائنات لحبها .... فتحظى بها من دونهم وتُنَعَّمُ
وصم يومك الأدنى لعلك فى غد .... تفوز بعيد الفطر والناس صُوَّمُ
وأقدم ولا تقنع بعيش منغص .... فما فاز باللذات من ليس يقدمُ
وان ضاقت الدنيا عليك بأسرها .... ولم يك فيها منزل لك يعلمُ
فحر على جنات عدن فانها .... منازلنا الاولى وفيها المخيمُ
وحى على السوق الذى فيه يلتقى .... المحبون ذاك السوق للقوم يعلمُ
فما شئت خذ منه بلا ثمن له .... فقد اسلف التجار فيه وأسلموا
وحى على يوم المزيد الذى به .... زيادة رب العرش فاليوم موسمُ
وحى على وادٍ هنالك أفيحٍ .... وتربته من اذفر المسك أعظم ُ
منابر من نور هنالك وفضة .... ومن خالص العقيان لا يتقسمُ
وكثبان مسك قد جعلن مقاعدا .... لمن دون أصحاب المنابر يعلمُ
فبينا همو فى عيشهم وسرورهم .... وأرزاقهم تجرى عليهم وتقسَّمُ
اذا هم بنور ساطع أشرقت له .... بأقطارها الجنات لا يُتوهمُ
تجلى لهم رب السموات جهرةً .... فيضحك فوق العرش ثم يُكَلِّمُ
سلامٌ عليكم يسمعون جميعُهُم .... بآذانهم تسليمه اذ يُسَـــلِّـمُ
يقول سلونى ما اشتهيتم فكل ما .... تريدون عندى اننى انا ارحمُ
فقالوا جميعا نحن نسألك الرضا .... فأنت الذى تولى الجميل وترحمُ
فيعطيهموا هذا ويشهد جمعهم .... عليه تعالى الله فالله أكرمُ
فيا بائعا هذا ببخسٍ معجلٍ .... كأنك لا تدرى بلا سوف تعلمُ
فان كنت لا تدرى فتلك مصيبةٌ .... وان كنت تدرى فالمصيبة أعظمُ
..
قصيده لابن القيم عليه رحمة الله
اللهم ارزقنا الفردوس الاعلى يا ارحم الراحمين





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.