العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى الشعر والخواطر

منتدى الشعر والخواطر للأشعار والخواطر المكتوبة "للحـَرفِ توهّـجْ.. مـَراياَ للصـُدورْ تـُرجُمـَان للمشاعـِر"

قصة غزليه :: قيس وليلى :: " متجدد يوميا "

كاتب الموضوع: ابو الوليد النبوى، فى قسم: منتدى الشعر والخواطر


1 
ابو الوليد النبوى

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد :
فهذا ديوان المجنون سوف انقله هنا باذن الله تعالى لنعود سويا الى زمن الشعر الجميل الى قصائد الغزل العفيف
المجنون وما ادراكم ما المجنون عاشق لن ينساه التاريخ ديوان شعره ارقى ديوان على الاطلاق
فتجد فى قصائده اللذه الروحيه ، لم اقرا هذا الديوان ابدا الا وتبسم ثغرى من اللذه او بكت عينى من اللوعه ارتبطت بهذا الديوان من صغرى وانا فى الصف الثانى الاعدادى لمه كنت فى زيارة لمدرس اللغه العربية ورأيت هذا الديوان فاستعرته منه وحفظت منه الكثير واشتريته وانا فى ليبيا من مكتبة الجماهريه فى بنغازى وغالبا لا يمر يوم الا وان اقرأ فى هذا الديوان استلذ بما كتبه المجنون
واروع ما فى هذا الديوان ان جميع قصائده خرجت من قلب قائلها دون تكلف ولا تحضير
والان مع ...
بداية الحكايه
قال ابو بكر الوالبى :
وكان من حديثه انه كان صغيرا ، وليلى هى ابنة عمه كانت صغيرة ايضا ؛ فكانا يجتمعان فى بهم ؛ اى اغنام لهما يتحدثان ، وهما صغيران ! فلما شبا ، وكبرا جعل حبهما يزيد ، وينمو كل يوم وساعة!
قال : وكانت ليلى بصيرة بالشعر والأدب ، ووقائع العرب فى الجاهلية والاسلام .
وكان فتيان بنى عامر يجلسون الى " ليلى " ويتناشدون عندها الاشعار
وكان قيس فيمن يجلسون اليها ، فلم يكن فى بنى عامر فتى احب اليها ولا اكرم عليها منه ، حتى اذا بدت حاجة لفتى من بنى عامر الى ليلى توسل بـ " المجنون " اليها
فلم يزالا كذلك برهة من الدهر حتى فشا امرهما وارتاب بهما قومهما ...
فلما كانت ذات يوم سألها قيسحاجة لنفسه ؛ لينظر هل له فى قلبها مثل الذى فى قلبه لها ؟! فمنعته حاجته ! فاغرورقت عيناه ؛ لمنعها اياه حاجته فانشأ يقول :
(1) هل لى الى ليلى الغداة شفيع ؟!
مضى زمن والناس يستشفعون بى ... فهل لى الى ليلى الغداة شفيع ؟!


يضعفنى حبيك حتى كأننى ... من الاهل والمال التليد نزيع
اذا ما لحانى العاذلات بحبها ... ابت كبدى مما أُجِنُّ صديع
مدى الدهر او يندى الصفا متونه .... ويشعب من كسر الزجاج صدوع
وحتى دعانى الناس احمق مائقا ... وقالوا تبوع للضلال مطيع
وكيف اطيع العاذلات وحبها ... يؤرقنى ، والعاذلات هجوع
..
يتبع




3 
ابو الوليد النبوى

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيون حائره  مشاهدة المشاركة
جميل جدااا ياهشام
متميز كالعاده
متابعه معاك ان شاء الله
تسلم ايدك

جزاكى الله خيرا يا عيون
نورتينى والله
يشرفنى مرورك ومتابعتك


5 
ابو الوليد النبوى

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Just LeaVe Me AloNe  مشاهدة المشاركة
love it
of course i'am waiting for the rest
Bonne continuation


ده عنجليزى ده مخيمر
ههههههه
شكرا ليكى يشرفنى متابعتك



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.