العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الرياضة Sports

أخبار الرياضة Sports اخبار رياضية على مدار 24 ساعة ومتابعة أهم البطولات المحلية والعربية والعالمية


1 
السيد أبوموسى

Kill Diabetes




تسببت مذبحة بورسعيد في رفع الستار دون خوف أو حذر من قبل بعض الرياضيين عن انتماءاتهم السياسية وهوياتهم وأراءهم ونقوم خلال السطور التالية بسرد أبرز ما قاله المنتمون إلى الوسط الرياضي عن أحداث بورسعيد وما ترتب عليها من نتائج منها إلغاء بطولة الدوري وتأجيل انطلاقه أكثر من مرة وموقف الدولة في عودة النشاط.

لكن الأمر لم يحدث بالشكل المباشر أو عن طريق تصريحات صريحة فبعض اللذين وقفوا صامتين في مواقف سابقة تسببت أزمة إقامة الدوري وموقف مجموعة أولترا أهلاوي في إخراج ما بداخلهم تجاه هؤلاء.
ما قامت به المذبحة أنها قسمت الرياضيين إلى فريقين منهم من حارب من أجل ما أسماه بلقمة العيش ومنهم من عبر بصراحة عن أراءه السياسية التي أخفاها فيما سبق ومنهم من أكد انتمائه الحزبي بصراحة.
وإن كانت كرة القدم لا ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالسياسة فيما سبق فأنها تظهر في بعض الأحيان متأثرة بشكل مباشر بما تفعله السياسة.
ومذبحة بورسعيد بشكل محدد وبأطرافها الذين تم اتهامهم بالشروع فيها أو بضحاياها تظهر لنا أراء مجموعة الوسط الرياضي وطريقة تفكيرهم.
ويقوم Yallakora.com بإلقاء النظر خلال التصريحات التالية على أهم ما قاله الرياضيون عن أزمة بورسعيد وفي أي صف قرروا أن يقفوا:
عدد من أراء بعض الرياضيين السياسية
حلمي طولان المدير الفني لحرس الحدود والرافض لموقف مجموعة أولترا أهلاوي بشأن رفض إقامة بطولة الدوري ورأيه في دور الدولة: "نقتل الرياضة وهي حرام في عرف الحزب الحاكم ومؤسسة الرئاسة ودليل هذا هو عدم تفعيل المسابقة المحلية."
محمد عبدالمنصف حارس مرمى إنبي عن رأيه في موقف الأولترا وإيقاف الدوري: "قررنا إقامة وقفة سلمية عند فندق البارون الموجود به نادي صن شاين - قبل لقاء الأهلي بدوري الأبطال الأفريقي - للتعبير عن رأينا بشكل سلمي ونطالب في عودة النشاط الذي يكفل لقمة العيش لفئة الرياضيين."
أيمن عبدالعزيز لاعب هجر السعودي ومصر للمقاصة السابق عن إيقاف الدوري بسبب الأولترا: "نحن كرياضيين لنا صوت ولنا مطالب ونريد عودة الدوري في ليبيا وسوريا يلعبون كرة القدم وفي مصر."
"كل الأنشطة عادت إلا نشاط الكرة وإذا لم تعود مسابقة الدوري لن يقام نهائي دوري الأبطال الأفريقي في مصر، ومشكلة الأولترا مع الأهلي وليس نحن."
ما قاله الرياضيون خلال السطور الماضية يؤكد أن حادث المذبحة في بورسعيد وما تلاه من أحداث جعل هذه الفئة تعبر لأول مرة عن رأيها بصراحة ودون مجاملات.
أحمد حسن لاعب الزمالك: "لو المسئولين عن كرة القدم لم يلتزمون بعودة بطولة الدوري سيكون بمثابة ذنب كبير في رقابهم."
زكريا ناصف لاعب الأهلي والزمالك في ثمانينيات القرن الماضي: "كل المعطيات كانت تقول أن الدوري سيعود عقب حكم أحداث بورسعيد، فالموضوع ما هو إلا قرار سيادي."
"ارتباط عودة الدوري بالقصاص ينم عن عدم رؤية بالمجال الرياضي ووزارة الداخلية لا تعرف ما هي آليات تنظيم المباريات."
جمال علام رئيس الاتحاد المصري للكرة: "الدولة أخبرتنا أن بطولة الدوري موضوعة في الحسبان والموافقة على عودة الدوري ستكون قريبة، وفي النهاية الداخلية لم تقم بالرد علينا."
مواقف
محمد أبو تريكة رفض لعب مباراة كأس السوبر المصري خوفاً من تكرار كارثة بورسعيد.
محمود عبدالرازق "شيكابالا" قام بالتبرع بربع راتبه السنوي لصالح شهداء مذبحة بورسعيد وأطلق حملة تبرعات للشهداء بصحبة زميله عبدالواحد السيد.
محمد عبد الواحد وعاشور التقى وعمرو عادل ثلاثي فريق وادي دجلة تبرعوا أيضاً لصالح شهداء بورسعيد

جلسة النطق بالحكم



تقرير عن مجزرة بورسعيد فى الذكرى الأولى 1 فبراير 2013 elmstba.com_1359663912_440.jpg

بدأت مجموعة أولترا أهلاوي في نصب سرادق أمام مقر النادي الأهلي بالجزيرة تأبيناً لذكرى شهداء مذبحة بورسعيد في ذكراهم الأولى التي ستحل الجمعة الأول من شهر فبراير.
وشهد 1 فبراير 2012 وقوع أحداث مجزرة بورسعيد والتي أدت لوفاة 74 شخص عقب لقاء المصري والأهلي بملعب الفريق البورسعيدي.
وقالت مجموعة أولترا أهلاوي في بيان عبر صفحتها الرسمية بشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" : "1 فبراير 2013 .. سنة كاملة على فراق اخواتنا .. مش بعد سنة او 100 سنة هننساكم ..هتفضلوا عايشين وسطنا مش مجرد ذكرى نفتكرها .. كل اسم منكم وسام على صدورنا."
وأكمل البيان: "وهنفتخر ان فى يوم كان ليا صديق استشهد عشان كان راجل وقال فى يوم كلمة الحق ... بكرة الجمعة ان شاء الله هيكون اول تآبين لذكرى شهدائنا."
وأوضح البيان أن هناك دعوة عامة غير مقتصرة على أفراد الجروب للحضور للتأبين.


تقرير عن مجزرة بورسعيد فى الذكرى الأولى 1 فبراير 2013 elmstba.com_1359663912_440.jpg

استعاد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق لفريق الأهلي ذكريات مذبحة بورسعيد مؤكدا أنه لا يمكن أن ينسى هذا اليوم ، واصفا الوضع الحالي في مصر يشبه برميل بارود.
وقال جوزيه في تصريحات لصحيفة ريكورد البرتغالية في ذكرى المجزرة أنه رأى في هذا اليوم أفرادا يحملون سيوفا وساكين يحيطون به كما أن عدد كبيرا من الجماهير اقتحم الملعب.
وأضاف المدير الفني السابق للأهلي :" من الصعب جدا أن أنسى هذا اليوم"
وعن الحكم الذي أصدرته المحكمة بإحالة 21 متهم إلى فضيلة المفتي رد جوزيه :" أن الحكم قاسي لكنه عادل , لقد مات عدد كبير من جماهير النادي الأهلي معظمهم أطفال".
وتنبأ جوزيه بأن السنوات المقبلة في مصرستكون غاية في الصعوبة بسبب الفقر والجهل، واصفا مصر في الوقت الحالي بأنها برميل بارود قابل للانفجار.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.