العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية

رسالة من القلب

كاتب الموضوع: حنيني للجنة، فى قسم: القسم الإسلامى العام


1 
حنيني للجنة

رسالة من القلب elmstba.com_1363699323_654.jpg



بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين أما بعد :

إخواني لا يسعني في البداية سوى أن أحيكم بتحية الإسلام
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

رسالة إلى عاصي هذه الرسالة التي كتبتها بقلبي وأرسلتها بيدي إلى صديق لي عابث لاهي مترف أسرف على نفسه غير مصلي
يلاحق أعراض المسلمين ينتهك حرمات الله وأعتقد أنه لم يترك ذنب إلا وقد اقترفه نظرت إليه بعين الشفقة والرحمة
وقلت إن الله قد من علي وهداني وأنا أعلم أن هذا الشخص يتخبط في ظلم نفسه فوجب علي أن أخاطبه وأنهاه وأنبهه.

وقد أمرنا الله في مثل هذا الموقف أن ندعوا بالكلمات الرقيقة الرقراقة السلسة المهذبة بحيث تخرج من القلب
وتدخل إلى القلب مباشرة حيث قال تعالى :
"( ٱدْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِٱلْحِكْمَةِ وَٱلْمَوْعِظَةِ ٱلْحَسَنَةِ ۖ وَجَـٰدِلْهُم بِٱلَّتِى هِىَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِۦ ۖ
وَهُوَ أَعْلَمُ بِٱلْمُهْتَدِينَ } (125) سورة النحل

فكتبت له رسالة هداية مما هداني الله واعلموا إخواني أن الإنسان عندما يكتب يظهر إبداعه أضعافا ًمضاعفة عما إذا كان يتكلم
لأن الكتابة يكون حاضرها القلب والعقل بتركيز كبير وأترككم مع نص الرسالة وهي كالآتي:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وآله وأصحابه أجمعين .....

أخي الحبيب جدا ًعلى قلبي (؟؟؟؟؟؟؟؟؟) .......

لا أدري لماذا أنظر إليك نظرة احترام شديد ربما قلبك الطيب يجعلني أنظر إليك نظرة احترام لهذا السبب سبب أني أحترمك
واحبك من قلبي وجب علي نصحك وأرجو أن لا يضايقك كلامي وأن تأخذه محمل الجد وأن تفكر بما أقول لك كثيرا ً........

يقول الله سبحانه وتعالى:
{وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِى فَإِنَّ لَهُۥ مَعِيشَةًۭ ضَنكًۭا وَنَحْشُرُهُۥ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ أَعْمَىٰ }طه124)
وشرح هذه الآية الكريمة : ومن تولَّى عن ذكري الذي أذكِّره به فإن له في الحياة الأولى معيشة ضيِّقة شاقة -
وإن ظهر أنه من أهل الفضل واليسار-، ويُضيَّق قبره عليه ويعذَّب فيه، ونحشره يوم القيامة أعمى عن الرؤية وعن الحجة.

أخي أريد منك أن تقرأ هذه الآية الكريمة وتقارن حالتك النفسية :
هل أنت سعيد ؟ أم أنك متضايق ؟ وكفى بنفسك عليك حسيبا ً) وأن تعلم الشعور الذي تشعره,
فيا أخي الحبيب والله ليست السعادة بركوب أفخر السيارات ولا امتلاك أطنان من المال , ولا حتى العيش في شاهقات
القصور !!!!!!! ولكن السعادة هي شيء في القلب فقط ليست بالدنيا , والله إن الرجل ليخرج من منزله لا يدري
أيرجع وينام في البيت أم أنه لن يرجع إليه أبدا ًهل تضمن أنك تعيش للصباح وقد قال الرسول الكريم
( إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء )
أي أن الإنسان لا يدري متى يموت فعجبا ًلماذا كل هذا البعد عن الله وأنت لا تدري متى تموت .

أخي الحبيب أعذرني إن كان كلامي أزعجك ولكن كما قلت لك أحببتك واعتبرتك صديق بل أخ لي ووجب علي نصحك
ونادرا ما تجد في هذه الأيام شخص يحبك دون مصلحة له .

أرجوك الآن أريد منك أن تفعل شيئا ًهو أن تعود بذاكرتك إلى الماضي وتتذكر بما فعلته من أشياء حسنة وما فعلته
من أشياء سيئة وتحاول أن تقارن الفرق بينهما أيهما أكثر حسناتك أم سيئاتك ؟

أرجوك لقد أعطيت لدنياك جل وقتك وأريد منك أن تعطي لنفسك شيء قليل من وقتك أرجوك فكر بحالك
ولو للحظات إلى متى سوف تبقى بعيدا ًعن الله والله لم يخلقنا الله لجمع المال ولا حتى لبناء العمارات ولا من أجل العمل
ولكن خلقنا لشيء سامي وهو
( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) نعم لعبادة الله فقط ومن ثم العمل في الدنيا إلى أن يأتي اجلنا .

ولا تخف على شيء وتذكر أن الرزق بيد الله ولا يمنعه عن أحد ولا يرزقه لأحد إلا كما شاء وأراد وما دمت
تعبد الله فلا تخف على رزقك , كما قال الله في الحديث القدسي ( لو أن ابن آدم ركب الريح فارا ًمن رزقه لركب رزقه البرق ولحقه ودخل في جوفه )
فإن الله هو ملك الملوك ومالك الملك :
{قُلِ ٱللَّهُمَّ مَـٰلِكَ ٱلْمُلْكِ تُؤْتِى ٱلْمُلْكَ مَن تَشَآءُ وَتَنزِعُ ٱلْمُلْكَ مِمَّن تَشَآءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَآءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَآءُ ۖ بِيَدِكَ ٱلْخَيْرُ ۖ
إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍۢ قَدِيرٌۭ }
آل عمران26)
وتفسير هذه الآية الكريمة : قل -أيها النبي متوجها إلى ربك بالدعاء-: يا مَن لك الملك كلُّه,
أنت الذي تمنح الملك والمال والتمكين في الأرض مَن تشاء مِن خلقك, وتسلب الملك ممن تشاء, وتهب العزة في الدنيا
والآخرة مَن تشاء, وتجعل الذلَّة على من تشاء, بيدك الخير, إنك -وحدك- على كل شيء قدير.
وفي الآية إثبات لصفة اليد لله تعالى على ما يليق به سبحانه.

أخيرا ً: أخي الحبيب لقد جربت كل شيء في هذه الدنيا جربت كل المعاصي كل ما يحلو لك ,
ولكن هل جربت حلاوة الإيمان فقط جرب أن تتعبد الله ولو لأسبوع وإن لم تشعر بارتياح وسعادة عظيمة
افعل ما يحلوا لك أطلب منك هذا الطلب فقط بعد أن تقرأ هذا الكلام من أخ لك يريد نصحك قم وتوضأ
وارفع يديك عاليا ًإلى السماء وتوجه إلى الله وأريد أن أخبرك بهذه البشرى فقد ورد عن سيدنا موسى عليه السلام
أنه قال لله عز وجل يا رب ماذا تقول للعبد الطائع الراكع الساجد الصائم إذا رفع يديه وناداك قال الله عز وجل
يا موسى إذا سألني العبد الطائع فإني أقو ل له لبيك عبدي , فقال موسى يا رب وإذا سألك العبد العاصي فقال
أما هذا فإذا سألني فإني أقول له : لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي !!!!! !


فقال موسى يا رب إذا سألك العبد الصالح أجبته لبيك عبدي وإذا سألك العبد العاصي لبيته ثلاثة مرات لماذا يا رب ,
قال يا موسى أما العبد الصالح فإنه إذا دعاني فإنه يتكل على أعماله الصالحة الصوم أو الصلاة أو الصدقة ,
أما العبد العاصي إذا سألني فإنه يتكل علي وأنا لا أخيب أبدا من اتكل علي ) يا الله ما أرحمك بعبادك
ألا يستحق هذا الرب الكريم من العبادة حق العبادة , أخي إنظر إلى ما أنعم عليك الله من نعم كثيرة ألا تشكر الله عليها ,
( ألا بشكر الله تدوم النعم )

أخي إن أريد أن أقول لك مصدر السعادة هو القلب فإن سعد القلب سعد كامل الجسد هل أدلك كيف تسعد قلبك ؟

تستطيع كل ذلك بركعتي توبة صادقة إلى الله ابتعد عن الرفقة السيئة كي لا يعيدوك إلى المعاصي فقط عش وقتك
متصلا ًبالله وهنيئا ًلك قلبا ًمطمئنا ًمرتاحا ًلأن الله قد قال :
{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }الرعد28 )
شرح الآية الكريمة (يهدي الذين تسكن قلوبهم بتوحيد الله وذكره فتطمئن, ألا بطاعة الله وذكره وثوابه
تسكن القلوب وتستأنس.

أخي الحبيب (؟؟؟؟؟؟؟؟) قد أخذ هذا من وقتي وجهدي فأرجوك أن لا تضيعه بالإهمال فقط ابتدأ بركعتي توبة
وأفتح الطريق لدموعك لتنزل على خدودك لتخرج كل الضيق الذي في قلبك وتملؤه بسعادة ولذة لا مثيل لها ,
وأدعوا لك ربي الثبات وهنيئا ًلك بتوبة صادقة نصوحة والعودة إلى رب السماوات والأرض وأسأل الله أن يثبتك
ويرشدك لطريق الحق والله ولي التوفيق
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أخ لك يحب أن يراك بالآخرة تتنعم بنعيم الجنة نعيم الخلد إن شاء الله

إخواني وبعد ثلاثة أيام جاء إلى مكتبي وقال لي أخي مجاهد أبشرك أنا الآن أصلي إخواني أسعد لحظة مرت بحياتي
ولا أدري لماذا انهمرت دموعي بشدة وأنا أردد
والله قد أحسست لإيماني طعم ولذة غريبة حلوة صدق رسول الله صل الله عليه وسلم حيث قال
(...فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا ، خير لك من أن يكون لك حمر النعم)
الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: البخاري - المصدر:
صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3701
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

إخواني إن كان لأحدكم صديق عاصي لا تتركه دون أن تحاول إنقاذه
وكي لا يخاصمك أمام الله لأنك لم تحاول هدايته كما يمكن ان تبعث له رسالة مثل هذه وفي النهاية
" إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ. "
والله ولي التوفيق .

(رسالة أثرت فيني)
فهل من مشمر .. هدانا وهداكم الله




3 
» Şмĺ!ę âňĠęĻ

جميلة جدـآآ
جـــزاك الله خيــر



5 
حنيني للجنة

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة immigrant  مشاهدة المشاركة
جزاك الله كل خير
جعله الله فميزان حسنانك


جزانا الله وإياكم
بارك الله فيكم



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.