العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الفن والمشاهير

أخبار الفن والمشاهير آخر اخبار عالم الفن والمشاهير والوسط الفني، أجدد الأعمال السينمائية والدرامية

اخبالر عن الفنانة كندا

كاتب الموضوع: سكوتى~د/م/ر~حياتى، فى قسم: أخبار الفن والمشاهير


1 
سكوتى~د/م/ر~حياتى

Kill Diabetes

مهنتي قبل أي شيء بالعالم

الفنانة الشابة كندة حنا من الوجوه الفنية الجديدة جمالها الداخلي وحسها الفني المرهف وابتسامتها المفتونة بالحب جعل منها إنسانة تحلق في سماء الفن، شاركت كندة في الكثير من الأعمال الدرامية والتاريخية مثل: رجل ونساء ومسلسل «أهل الغرام» وفي السينما في فيلمي "حسيبة" و"دمشق يابسمة الحزن"، ومع كل تجربة درامية جديدة كانت تثبت أنها لا تقل شأناً عن النجمات السوريات وأنها بمستوى هذه الخيارات وأنها قادرة على لعب مختلف الشخصيات الدرامية. واليوم تشارك كندة حنا في أكثر من تجربة درامية وبشخصيات مختلفة، ستار، التقتها وسألتها عن الكثير من المحاور التي حفلت بها رحلتها الفنية القصيرة..

كيف دخلت إلى مجال الفن؟

درست في المعهد العالي للفنون المسرحية، وفي السنة الثالثة في المعهد عرض علي المخرج فهد ميري شخصية ديالا في مسلسله" رجال ونساء"، وكانت هي التجربة الأولى في مجال الدراما السورية، وفي الفترة نفسها شاركت مع المخرج الليث حجو في الجزء الأول من مسلسل "أهل الغرام"، وبعدها كان لي مشاركة في مسلسل "المرابطون والأندلس" مع المخرج ناجي طعمة في دور الملكة آغنيس، ومن ثم جاءني فيلم الهوية مع المخرج غسان شميط لكنني اعتذرت عنه بسبب انشغالي بمشروع التخرج، ومن ثم تخرجت على يد الأستاذ فؤاد حسن في مسلسل " أهل بكين" وبعد التخرج مباشرة عرض علي المخرج ريمون بطرس المشاركة معه في فيلم حسيبة.

حدثينا عن تجربتك مع المخرج ريمون بطرس في فيلم حسيبة، وماذا مثلت لك هذه التجربة؟ ‏

شخصية زينب الفتاة الشامية المحكومة بالعادات والتقاليد تنفتح أنوثتها في ظل وجود شاب غريب في بيتها- فياض - يتيمة الأب وهي ابنة حسيبة وكان فياض أول رجل تلتقيه فيلفت نظرها وتقع في غرامه في الوقت الذي تكون فيه الأم مغرمة فيه أيضاً.وهنا يبدأ الصراع بينهما ولكنها في النهاية هي التي تتزوج بفياض الذي يهاجر بعد ذلك إلى فلسطين ويتسبب غيابه في هزها فتصاب بهستيريا وبحالات داخلية تربك حياتها فتتحول إلى شخصية معقدة لا تعرف ما تريد لدرجة أنها تبدو للمشاهد وكأنها مجنونة..
شخصية زينب غنية جداً ومركبة ومثل هذه الشخصيات مغرية للفنان وأخص بشكري للمخرج ريمون بطرس لأنه بفضل مساعدته استطعت أن أصل إلى جوهر الشخصية.

ماأهم مايميز المخرج ريمون بطرس؟

ما يميز الأستاذ ريمون بطرس كمخرج محبته لفريق العمل ومساندته الكبيرة للممثلين وقبوله الدائم للحوار والنقاش وهو مخرج شديد الحساسية وهذا ما ينعكس على أدائه كمخرج.

هل ترين أنك حققت فرصة مهمة عند انتقالك إلى السينما مؤخراً؟

طبعاً، هي خطوة مهمة جداً وليست عادية، فبعد تخرجي مباشرة دخلت بوابة السينما من خلال هذه الفرصة التي حفزتني للعمل وفتحت لي طرقاً مهمة في المستقبل، وأتمنى أن أكون على قدر من المسؤولية التي وضعت بها.

هل ساعدك جمالك على الظهور في أدوارك الفنية؟

بالتأكيد! والفنانة التي تقول إن الجمال لم يؤهلها للنجاح تكذب على نفسها.. فالجمال في عالم الفن مهم وله دور في حصول الفتاة على أدوار متميزة ومختلفة، وبالطبع شرط أن تمتلك الموهبة.

اخبالر عن الفنانة كندا 83336.jpg

وماذا عن مشاركتك في فيلم دمشق يابسمة الحزن؟ مع المخرج ماهر كدو؟

أؤدي شخصية فتاة تدعى "صبرية" تنتمي لعائلة دمشقية شبه متعلمة تعيش فترة الانتداب الفرنسي على سوريا، "صبرية فتاة نقية وناضجة تعيش ضمن عائلة متكاملة (أب وأم وأخوة) وتبحث عن الحب والحرية."
لقد قدمت فكرة الفيلم سابقاً على شكل دراما تلفزيونية للمخرج لطفي لطفي، حيث قامت الفنانة رنا جمول بأداء دور صبرية.
أحب أن أقول تجربتي بأن مع المخرج ماهر كدو هي فرصة مهمة بالنسبة لي.

هل خفت من مقارنة أدائك في الفيلم مع شخصية رنا جمول في المسلسل؟

أبداً، فحساسيتي ككندة تختلف عن حساسية الممثلة رنا جمول، وأدواتي تختلف أيضاً، كذلك إيقاع المخرج الذي أتعامل معه يختلف تماماً عن مخرج المسلسل الذي عملت معه، ممكن أن نتقاطع بشخصية صبرية لكن كل منا يؤدي الشخصية بشكل مختلف تماماً.

إلى أي حد يؤثر التمثيل يؤثر على حياتك الشخصية؟

كثيراً، فمهنتي هي قبل أي شيء في العالم.

‏ إلى أي حد تبقى هذه الشخصية تؤثر في سلوكك خارج نطاق التصوير؟

لقد عانيت من ذلك، عندما صورت فيلمي حسيبة ودمشق يابسمة الحزن.


كيف كانت تجربتك في مسلسل أهل الغرام، وكيف وجدت التعامل مع الليث حجو؟

لقد أحبني الجمهور من خلال هذا العمل، وأشكر مدام ضحى الدبس ومكسيم والأستاذ ليث الذي مشى معي خطوة بخطوة، لأكتسب المرونة التي كان يتطلبها العمل.

اخبالر عن الفنانة كندا 83337.jpg



مشاركاتك في أكثر من عمل في السنة الواحدة ألا تؤثر على أدائك في العمل؟

يعتبر هذا بالنسبة لي مران، فأنا أعتبر ممثلة جديدة في هذا الوسط ومشاركاتي المتعددة هي بالنسبة لي مران لأتمكن من أدواتي ، وأتحكم بانفعالاتي بشكل أكبر.

هل اعتمدت ببداية دخولك إلى الوسط الفني على مبدأ الانتشار ومن ثم النوعية؟

اعتمدت على النوعية، فالانتشار بالنسبة لممثلة مبتدئة ضروري لكن بالنسبة لي لم أكن بحاجة إليه، فالفرص التي أتتني بعد التخرج جعلت تفكيري بعيد عن هذه الفكرة تماماً، فلقد عملت مع مخرجين مهمين وجميع الأدوار التي لعبتها جديرة بانتشاري.


هل تسعين إلى الشهرة؟

أطمح إلى تحقيق الشهرة التي تأتي عن طريق النجاح في العمل ومن الضروري أن أقتنع أولاً بالأدوار التي أمثلها قبل أن يقبلها الناس ، والأدوار التي تستهويني هي الأدوار الصعبة التي فيها مساحة أكبر للعمل.

اخبالر عن الفنانة كندا 83346.jpg

ماذا عن المسرح؟

شاركت في مسرحية النفق مع الأستاذ فايز قزق في مهرجان دمشق المسرحي، والآن أحضر بروفات مع المخرج ياسر عبد اللطيف، أتمنى ألا أنشغل عن المسرح ، فخط المسرح تحريض لأدواتي أكثر.

بعيد عن الفن، ماذا يقول الناس عن شخصية كندة؟

أنانية، طيوبة ، ، متهورة في اتخاذ القرارات ، " دلوعة ".

من بيت أسرارك؟

والدتي.

هواياتك؟

أحب ممارسة الرياضة وخصوصاً الكاراتيه والرقص، أحب ركوب الخيل.

برجك؟

القوس.

الموسيقا التي تفضلين سماعها؟

الفاز.

عطرك المفضل؟

اسكادا.

سيارتك المفضلة؟

رانج روفر.

البلد الذي تحبين قضاء إجازتك فيه؟

إيطاليا، ميلانو.

كلمة أخيرة لستار؟

أشكرك، وأشكر اهتمامكم بالفنانين السوريين، هذه أول مرة أطل فيها على القراء من خلال مجلتكم،أتمنى أن أكون قد وفقت، وأن أكون عند حسن ظن الجمهور.

ان شاء الله يعجبكم اللقاء

وتحياتي الكم




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.