العودة   منتديات المصطبة > الأقسام العامة > منتدى المواضيع العامة

منتدى المواضيع العامة أهم المواضيع والقضايا العامة التى تشغل الرأى وتهدف إلى نشر الفائدة للجميع


1 
همسة دلع

ذهبت في جولة الى متجر الحياة!!
سألت عن أشياء رائعه ولكنها ليست للبيع عندهم
وجدتهم يبيعون مايطلقون عليه بالقديم
وذهلت حينما وجدتهم يبيعون اشياء لم تكن في الحسبان
وجدت الكرامة والمباديء والمثل العليا معروضة للبيع
فسألتهم
لماذا ...؟
ومن الذي عرضهم للبيع ...؟
قالوا لي :
بأن الناس قد تبدل حالهم وأن الزمن الآن غير الزمن وأن البشر قد ملوا
ذلك القديم
فأرادوا استبدال
الكرامة بالذل والهوآن

وقآموا باستبدآل
المباديء والمثل العليآ بالنفآق..





سألت ما اذا كان الصدق معروض عندهم للبيع ...؟
فأجابوني :
بأنه عرض لفترة طويلة ولم يجد من يشتريه لانه ليس بحسبانهم !!
بل استبدلوه بالكذب والخداع
فذبل وقاموا بدفنه حيا حتى لا يتحملون وزر موته على أيديهم
قلت لهم إن كان البشر قد باعوا كل هذا
فماذا احتفظوا لأنفسهم ..؟

أجآبونِي ..
بأن البشر قد تغير حالهم وتقلبت موازينهم فأصبحوا لا يعرفون سوى
الكذب والخداع والنفآق والهوان
فباعوا مبادئهم واستبدلوها بالنفاق حتى يتعايشوا مع واقعهم ومن
حولهم ولو سألت أحدهم
لماذا فعلت ذلك ...؟
فسيجيبك بملء فاه :
إن كل الناس أصبحوا كذلك
لايستطيعون التمسك باشياء قديمة فآثرو الجديد وباعوا القديم







وقفت حائر في المتجر من هول ما سمعت!!!
تجولت لأرى ماذا باع أيضا هؤلاء البشروأنا في ذهول وصمت مما اراه واسمع
وفي هذه الاثناء دخل شخص يحمل شيئا ما قد لفه بقماش أبيض كالكفن !!
فاقتربت وتأكدت من انه رجلا ولكن هيأته كالمرأة في لبسه وشكله وحلييه التي يلبسهآ
يعرض هذا لشيء الذي بيده على صاحب المتجر
ثم ذهب وهو يمشي كمشية النساء
جذبني الفضول لأسأل صاحب المتجر ...؟
فأجابني :
بأن الرجولة قد عرضت للبيع
وبكل ما تحمله من شهامة وشجاعة وغيرة ذهلت من كلامه
فوقفت صامت وهو يبحث عن مكان ما لعرضها في متجره







وفي هذه اللحظة
دخلت امرأة وقد كستها العفة والحجاب عليها فقلت مازالت النساء بخير
جلست أرقبها وهي تتجول في المتجر
ثم ذهبت إلى صاحب المتجر تبيع شيئا أخرجته من حقيبتهآ
وبعد أن اشتراه صاحب
سألت عن مكان لتبديل الملابس فدلها عليه
ذهبت وغابت لحظات ثم عادت لتأخذ مقابل ما باعته وقد تغيرت معالمها خلعت عبائتها
وحجابها وتبرجت وتزينت ولبست من القصير ما يكاد يستر الرجال إن لبسوه
فسألتها بكل غضب قبل أن تخرج من المتجر
ويحك ماذا بعتي ...؟
فضحكت وقالت لي :
لم أنت مذهول هكذا
بعت الحياء
اقشعر بدني وامتلأت غيظا من ذهول ماارى !!!






ثم جاء غلام صغير ليبيع شيئاا
فدفعني الفضول الى ماسيبيعه هذا الغلام الصغير
فأقتربت وجلست استمع إلى حديثهما
فإذا به جاء ليشتري أشياءً من المتجر
وهو يفاصل صاحب المتجر
ذهب وأخذ
الكرامة
والمبادئ

و
الرجولة
واشتراهم بكل ما يملك من مال ادخره طيلة حياته
نقص من ماله الشيء اليسير فعرض لعبة كان يلهو بها
عرضها للبيع لإكمال ما تبقى من ماله امسكت بيده وخرجت معه


وكلي أمل أن يكبر ليصبح رجل يعيد للأمة ما قد كان

مما تصفحت




4 
عيون حائره

ذهب وأخذ
الكرامة

والمبادئ
و

الرجولة
واشتراهم بكل ما يملك من مال ادخره طيلة حياته
نقص من ماله الشيء اليسير فعرض لعبة كان يلهو بها
عرضها للبيع لإكمال ما تبقى من ماله امسكت بيده وخرجت معه
وكلي أمل أن يكبر ليصبح رجل يعيد للأمة ما قد كان


رووووعه بجد
تسلم ايدك ياقمر



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.