العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء والزواج

عالم حواء والزواج قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد


1 
نسمة هوا

Kill Diabetes

العنف ضد المراة ، نظرة المجتمع للمرأة almastba.com_1388454647_858.jpg
تعزى ظاهرة العنف ضد المرأة في أحيان كثيرة إلى مرض تربوي - اجتماعي يعود إلى عهد الطفولة، حين يرى الأو...
تعزى ظاهرة العنف ضد المرأة في أحيان كثيرة إلى مرض تربوي - اجتماعي يعود إلى عهد الطفولة، حين يرى الأولاد الصغار كيف تتعرض الأمهات للإهانات والضرب من قبل الأزواج لأتفه الأسباب، إذ يوجد ذلك فجوة في نفوس الأطفال الذكور الذين يستسهلون من خلالها ممارسة العنف الطفولي ضد الصغيرات المتواجدات في محيطهم الاجتماعي المشترك، وكلما تقدم السن بأولئك الأطفال تبقى مسألة العنف كامنة في ذواتهم، ولها القابلية الانفجار!


أسباب العنف ضد المرأة...


أثبت العديد من الإحصاءات الدولية بموضوع العنف الموجه ضد النساء، أن الخلل المادي في المجتمعات، كالمجاعات التي يعاني منها البشر القادرين على العمل، والبطالة المزمنة أو شبه المزمنة، والتضخم الاقتصادي الذي ينعكس على مستوى معيشة الأفراد محدودي الدخل والذي يتسبب في ارتفاع الأسعار، إضافة إلى حالات التسيب وعدم الانضباط التربوي وتقبل الفساد والإفساد بسبب ضيق ذات اليد، بالإضافة إلى ظاهرة ضعف الصلة بالله تعالى.. كلها أمور تسهم في ظهور العنف، وتجعل ظاهرة العنف ـ ضد النساء بشكل خاص ـ وكأنها أمر طبيعي!


ومن المعروف تماماً أن العنف بين الشباب الذكور أكثر انتشاراً، وخصوصا الذين يعيشون في الأحياء والمدن المزدحمة والفقيرة، حيث تنتشر العادات الفاسدة بين السكان بصورة اعتيادية.


والمرأة التي تتعرض للعنف منذ الصغر جراء بطش وسلطة الأب المتعسفة تلاحظ نفسها وحيدة، ولا تملك حق الحماية من ظلم الأب الذي يفتقد الحد الأدنى مما حث عليه الإسلام في تربية الأبناء! تكون أكثر عرضة للانحراف الجنسي والسلوكي، ويفسر علماء النفس والاجتماع وضع المرأة المعتدية بأنه نتيجة لقسوة الرجل معها.. وهنا تصدق مقولة: "إن العنف لا يولد إلا العنف" على المرأة التي آل وضعها لأن تكون عنيفة.



وفي إطار اهتمام المجتمعات بالعنف كـ (ظاهرة عامة) والعنف ضد النساء بـ (صورة خاصة) فإن الاتجاه العام بهذه المرحلة يتسم بالتثقيف لإزالة العنف داخل الأسرة كظاهرة لها خصوصيتها ومن الممكن أن تمهد لحل عقلاني وعملي لصالح حفظ كرامة المرأة على المستوى الاجتماعي العام، لو تم تدارس الجوانب الأخرى التي تعاني منها المرأة..


وفي الإسلام الحل


ومن جانبنا كمسلمين فإن الإسلام قد أعطى حقوقاً عظيمة للمرأة فهي شِق الرجل، كما ورد في الحديث (النساء شقائق الرجال)، والمرأة إضافة لكل ذلك متساوية مع الرجل من حيث نيل المنزلة في الحياة والتعلم في إطار الضوابط الشرعية.


وخلافاً للفهم الصحيح لموقع المرأة (النظيرة للرجل في الخلق) أكدت دراسة تركية محلية: (أن زهاء 60% من النساء التركيات فوق سن الخامسة عشرة تعرضن للعنف أو الضرب أو الإهانة أو الإذلال، على أيدي رجال من داخل أسرهن، سواء من الزوج أو الخطيب أو الصديق أو الأب أو والد الزوج)! وأشارت الدراسة إلى أن (50%) من النسبة الآنفة يتعرضن للضرب بشكل مستمر، وأن (40%) منهن يرجعن السبب في ذلك لظروف اقتصادية وتناول الكحوليات، وأن (25%) فقط من أولئك النساء اللاتي يتعرضن للضرب يقمن بالرد على العنف بعنف مماثل، في حين أن (10%) فقط منهن يتركن المنزل احتجاجاً على العنف الذي يتعرضن له..) وأكدت الدراسة أيضاً: (أن (70%) من هؤلاء السيدات اللاتي يتعرضن للضرب لا يحبذن الطلاق حفاظاً على مستقبل الأولاد، في حين أن (15%) فقط منهن لا يطلبن الطلاق بسبب حبهن لأزواجهن). .
إن أي مجتمع سوف يعيش بأمان ووئام وانسجام إذا ما شاركت المرأة الرجل فيه بتكافؤ صحيح، وكان هناك إنصاف بينهما، وخصوصاً في مجال تركيبة بيولوجية الجسم، وحول المعنى الراقي في العلاقة الإنسانية يقول نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في حديث شريف: (استوصوا بالنساء خيراً).


ومن المُسلمات التي ينبغي أن تسود بين المرأة والرجل حين يشكلان نواةً لبناء الأسرة المثالية التي ينطلق منها كل تآزر على الحق وإقرار للحقوق، ما قال الله العلي القدير في محكم كتابه الكريم:


{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}




الكلمات الدلالية
للمرأة, المجتمع, المراة, العنف, وعرب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مواضيع متشابهة مع: العنف ضد المراة ، نظرة المجتمع للمرأة
بحث عن العنف في المجتمع من قسم منتدى التعليم الإعدادى
بحث عن العنف ، بحث عن العنف واسبابة ، بحث عن العنف الاسري وضد الاطفال والمدرسي كامل من قسم أبحاث علمية وثقافية
بحث قصير عن العنف 2014 ، بحث عن العنف ، بحث كامل عن العنف من قسم أبحاث علمية وثقافية
كلمة عن العنف 2017 اذاعة مدرسية عن العنف كاملة مكتوبة word مقال و موضوع تعبير عن العنف من قسم منتدى التعليم الإبتدائى
بحث عن العنف المدرسي ، بحث علمى عن العنف المدرسي ، بحث عن العنف المدرسي كامل جاهز بالتنسيق word من قسم أبحاث علمية وثقافية

الساعة الآن 04:18 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.