العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية


1 
الفارس الأخير


أيحسب الإنسان أن يترك سدى,التدبر و التفكر فى آية أيحسب الإنسان أن يترك سدى



تفسير آية "أيحسب الإنسان أن يترك سدى", تفسير آيات سورة القيامة, تفسير سورة القيامة, سورة القيامة, معنى سورة القيامة, تفسير آيات سورة القيامة, تفسير الآية الكريمة "أيحسب الإنسان أن يترك سدى"
قوله تعالى : أيحسب الإنسان أن يترك سدى ألم يك نطفة من مني يمنى ثم كان علقة فخلق فسوى فجعل منه الزوجين الذكر والأنثى أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى

قوله تعالى : أيحسب الإنسان أي يظن ابن آدم أن يترك سدى أي أن يخلى [ ص: 105 ] مهملا ، فلا يؤمر ولا ينهى ; قاله ابن زيد ومجاهد ، ومنه إبل سدى : ترعى بلا راع . وقيل : أيحسب أن يترك في قبره كذلك أبدا لا يبعث . وقال الشاعر :
فأقسم بالله جهد اليمي ن ما ترك الله شيئا سدى
قوله تعالى : ألم يك نطفة من مني يمنى أي من قطرة ماء تمنى في الرحم ، أي تراق فيه ; ولذلك سميت ( منيا ) لإراقة الدماء . وقد تقدم .

والنطفة : الماء القليل ; يقال : نطف الماء : إذا قطر . أي ألم يك ماء قليلا في صلب الرجل وترائب المرأة . وقرأ حفص من مني يمنى بالياء ، وهي قراءة ابن محيصن ومجاهد ويعقوب وعياش عن أبي عمرو ، واختاره أبو عبيد لأجل المني . الباقون بالتاء لأجل النطفة ، واختاره أبو حاتم .

ثم كان علقة أي دما بعد النطفة ، أي قد رتبه تعالى بهذا كله على خسة قدره . ثم قال : فخلق أي فقدر فسوى أي فسواه تسوية ، وعدله تعديلا ، بجعل الروح فيه فجعل منه أي من الإنسان . وقيل : من المني . الزوجين الذكر والأنثى أي الرجل والمرأة . وقد احتج بهذا من رأى إسقاط الخنثى . وقد مضى في سورة ( الشورى ) أن هذه الآية وقرينتها إنما خرجتا مخرج الغالب . وقد مضى في أول سورة ( النساء ) أيضا القول فيه ، وذكرنا في آية المواريث حكمه ، فلا معنى لإعادته أليس ذلك بقادر أي أليس الذي قدر على خلق هذه النسمة من قطرة من ماء بقادر على أن يحيي الموتى أي على أن يعيد هذه الأجسام كهيئتها للبعث بعد البلى .



وروي عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه كان إذا قرأها قال : " سبحانك اللهم ، بلى " وقال ابن عباس : من قرأ سبح اسم ربك الأعلى إماما كان أو غيره فليقل : ( سبحان ربي الأعلى ) ومن قرأ لا أقسم بيوم القيامة إلى آخرها إماما كان أو غيره فليقل : ( سبحانك اللهم بلى ) ذكره الثعلبي من حديث أبي إسحاق السبيعي عن سعيد بن جبير عن ابن عباس . ختمت السورة والحمد لله .







أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مواضيع متشابهة مع: أيحسب الإنسان أن يترك سدى,التدبر و التفكر فى آية أيحسب الإنسان أن يترك سدى
آية إن الإنسان لفي خسر , التدبر و التفكر فى آية إن الإنسان لفي خسر من قسم القسم الإسلامى العام
علم الإنسان ما لم يعلم , التدبر و التفكر فى آية علم الإنسان ما لم يعلم من قسم القسم الإسلامى العام
كلا إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى , التدبر و التفكر فى آية كلا إن الإنسان ليطغى أن من قسم القسم الإسلامى العام
خلق الإنسان من علق , التدبر و التفكر فى آية خلق الإنسان من علق من قسم القسم الإسلامى العام
وقال الإنسان ما لها , التدبر و التفكر فى آية وقال الإنسان ما لها من قسم القسم الإسلامى العام

الساعة الآن 11:14 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.