العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الرياضة Sports

أخبار الرياضة Sports اخبار رياضية على مدار 24 ساعة ومتابعة أهم البطولات المحلية والعربية والعالمية


1 
Ala Ma Tofrg

Kill Diabetes

العيد له طابع ومذاق خاص يستمتع به الصغير والكبير، ودائماً ما تكون راسخة فى أذهاننا.. نعيش معها ونتذكرها، ولكل شخص وعائلة طريقة خاصة فى قضاء أيام العيد ويحمل كل منهم مشاعر حميمة لقدومه، ويرسمون خططاً للاحتفال به.

يرغب الكثيرون فى معرفة كيف يقضى النجوم يومهم فى العيد، خاصة لاعبى كرة القدم "معشوقة الجماهير"، لذلك تحدثنا مع نجوم الكرة المصرية لمعرفة خط سيرهم فى العيد، وأين يذهبون وماذا يفعلون؟.

يقول محمد بركات لاعب الأهلى: "عندما يقترب العيد أتذكر حينما كنت صغيراً وأنتظر الحصول على العيدية، وأذهب مع أصدقاء الطفولة إلى قضاء وقت ممتع بممارسة كرة القدم، كما أننى كنت من هواة المقالب ومازلت"، أما الآن فأنا من يعطى العيدية، كما أننى أكون فى قمة سعادتى لقدوم العيد، خاصة أنه فرصة جيدة لصلة الرحم، بالإضافة إلى أنه يتيح لنا الفرصة كلاعبين فى قضاء وقت ممتع مع الأسرة، وأقوم باصطحاب زوجتى وأولادى دائماً إلى الملاهى، لكن فى الوقت ذاته أكثر ما يحزننى أن يتصادف عدم وجودى فى العيد بالقاهرة أثناء السفريات الخارجية مع النادى.

ويتفق وائل جمعة مع بركات بأنه كان يرغب قضاء العيد فى القاهرة، فيقول: "اعتدت كل عام فى أيام العيد بصفة خاصة أن أقضية مع أبنائى وزوجتي، والذهاب إلى أقاربى لأنها فرصة لن تتكرر فى ظل أننا أوقات كثيرة لا نرى بعض بسبب ظروف المباريات والمعسكرات فننتهز هذه الأيام، وإذا كان أى منا لديه مشكله ما يحكيها أمام الجميع لأننا من المعروف إننا عائلة مترابطة جدا، كما أننى أنتهزها فرصة وألعب مع أولادى باللعب التى يشترونها فى العيد فهذه متعة ما بعدها متعة".

أما إسلام الشاطر لاعب الأهلى وحرس الحدود السابق وبتروجت الحالى يقول: عاداتى فى العيد الذهاب مع زوجتى وأولادى إلى والداى وأشقائى ،كما أزور أقاربي، أما إذا انشغلت بالتدريبات والمباريات فإما أن تأتى عائلتى إلى بيتى أو تذهب زوجتى وأولادى إليهم، فالمهم أن تجتمع العائلة مهما كانت الظروف، أما عن باقى أيام العيد، فهى لا تختلف كثيراً عن يومى العادى، حيث أقضيه بين النادى لأداء التمرينات وبين البيت مع زوجتى وأولادى، وزيارة أصدقائى، وأحياناً أساعد زوجتى فى المطبخ وأعد السلطات والعصائر، وأعشق الكعك البيتى بجنون.

ويقول محمد صبحى حارس مرمى الاسماعيلى ومنتخب مصر: "تعودت أن أقضى أيام العيد مع العائلة فى بلدتى التل الكبير وأصطحب معى زوجتى وأبنائى يوسف ومٌنايا وخلال هذه الفترة أنفذ برنامجاً علاجياً للإصابة التى أعانى منها.. وفى بعض الأحيان أصطحب الأسرة للفسحة فى الملاهى، وأنا من محبى أكل المحاشى بجميع أنواعها وأكون دائماً حريصاً على أكل نوع من الكعك المصنوع فى البيت".

أما سعيد محمد الشهير بـ"قطة" الوافد الجديد لصفوف الزمالك قادماً من نادى كسكادا المنافس فى دورى الدرجة الرابعة، فيقول: "عيد الفطر هذا العام له مذاق خاص، لأنه العيد الأول له داخل القلعة البيضاء، وبالتالى سيكون الاحتفال به مختلفاً عن السنوات السابقة، ولكن الأمر الذى لا يمكن تغييره هو قضاء اليوم الأول وسط العائلة، ثم تبدأ مرحلة الأصدقاء ثانى أيام العيد والأخير بالنسبة لى لأن الجهاز الفنى منح اللاعبين راحة يومين فقط، لنعود للتدريبات يوم الخميس – ثالث أيام العيد – استعداداً للسفر إلى النمسا يوم السبت المقبل.

ولا يختلف موقف محمود عبد الرحيم "جنش" حارس مرمى الزمالك عن قطة، حيث يعد هذا العيد الأول له مع الزمالك بعد انضمامه للقلعة البيضاء فى يناير الماضى قادماً من الأوليمبى السكندرى.

ويقول جنش: فور إعلان دار الإفتاء عن عيد الفطر قررت السفر مباشرة إلى الإسكندرية – مسقط رأسى – لقضاء أول وثانى أيام العيد وسط العائلة، فأنا أنتظر أى فترة راحة طويلة بفارغ الصبر حتى أتمكن من قضاء بعض الوقت مع أسرتى، خاصة أننى مقيم حالياً فى القاهرة.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.