العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء والزواج

عالم حواء والزواج قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد


1 
نسمة هوا

Kill Diabetes

هل أصبحت حياتك الجنسية مهمة إجبارية روتينية خالية من المتعة واللذة ؟
هل فقدت طعم المتعة وتبخرت نزواتك وأحلامك الجنسية
التي كانت تنعش أعماق ذاكرتك وتحرك خلايا حواسك ؟
لا تقلقي فبإمكانك إستعادة لحظات المتعة والإثارة التي تبخرت
وخوض تجربة مذهلة لطالما حلمت بها تجربةً توقظ مشاعرك
وتهز كيان جسدك الذي ينبض أنوثة ورقة
غالباً ما تشعر المرأة بالصعوبة والخجل عندما يأتي الأمر
للإفصاح عن تخيلاتها الجنسية
والطريقة التي ترغب بأن يعاملها زوجها بها حميمياً
من المؤكد أن كل إمرأة بإمكانها أن تتقن فن التحضير قبل ممارسة الجنس
مثل تعديل جو الغرفة والأضواء وأختيار العطور والملابس الداخلية
لننتقل إذاً إلى الجزء التالي حيث يمكنك التواصل فعلياً والذي يستلزم تحضيراً آخر
لا تتركي الفرصة لزوجك لمغادرة السرير بعد ممارسة الجنس على الفور
بل أبقيه لبضعة دقائق حيث أن بعض الرجال يعلمون أن المرأة تحب العناق والمداعبة
في هذا الوقت ويقومون بذلك ولكن البعض الآخر يتجنبونه
لأنهم لا يعرفون مدى أهميته بالنسبة لكي
أو يعرفون أهميته ولكنهم يتجاهلونه بكل بساطة
في كافة الأحوال لا تدعيه يذهب بل ضعي رأسك على صدره ودلّكي ذراعيه
ويديه بلطف وعانقيه وأخبريه بمدى حبك له وأستمتعي بهذه اللحظات الحميمية
في هذه اللحظة أخبري زوجك كم كان رائعاً معك هذه الليلة
فالرجال يعشقون المديح في هذا الأمر وعندما ترين إبتسامة ترتسم على وجهه
تأكدي أنه حان الوقت المناسب للتكلم
إسأليه عما أحبه هذه الليلة مثلاً إذا أعجبه عطرك أو ما هي الوضعية التي أحبها أكثر
أو إذا قمت بشيء أزعجه لكي تتجنبي القيام به في المرة المقبلة
يمكنك أيضاً سؤاله عن تخيلاته وعما إذا كان يحبك
أن تقومي بشيء ما بطريقة مختلفة طالما كان يحلم بها
والآن بعد أن جعلتيه يتكلم ويعبر لكي
إذاً لا خوف أو خجل من أن تتحدثي أنتي
ولكن إذكري كل الأشياء الأيجابية التي حدثت في هذه الليلة
والتي أحببتيها وأخبريه شيئاً سلبياً واحداً فقط
إجعليها عادة إذا قمت في كل مرة بعد ممارسة الجنس مع زوجك
بإخباره عن شيء أعجبك وشيء آخر لم يعجبك سوف تتحسن حياتك الجنسية
مع الوقت وسوف يقوم أكثر بالأشياء التي تحبينها
ويتجنب ما لا تحبينه من دون أن يدرك ذلك
نصيحة إجعلي إبتسامتك الرقيقة مرتسمة دائماً على وجهك
عندما تتكلمين مع زوجك عن حياتكما الحميمة
ونظرات رقيقة خجولة من حين إلى آخر تجعل طريقك أسهل
وتذكري أن لغة الجسد هي صوتك المسموع في هذه اللحظات




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.