العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء والزواج

عالم حواء والزواج قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد


1 
نسمة هوا

Kill Diabetes

بعد أشهر قليلة من الزواج يبدأ الملل يجد مكاناً بين الزوجين ، وكلما مضى الوقت ، تفتر مشاعر الرجل ، وتبدأ المرأة في الانشغال بالروتين اليومي المعتاد ، وبعد 3 سنوات يقفز الحب من النافذة إن لم يتوصل الزوجين إلى طوق النجاة قبل فوات الأوان.
وقد اكتشف علماء أمريكيون أن الحب الحقيقي الذي يدوم إلى الأبد ولا يتضاءل مع مرور الزمن موجود بالفعل.
وأكدت نتائج دراسة أجراها علماء في جامعة "ستوني بروك" في مدينة نيويورك الأمريكية وشملت أزواجاً بعضهم تزوج حديثاً والبعض الآخر متزوج منذ حوالي 20 سنة، وقام العلماء بتصوير مقطعي لأدمغة الأزواج، فتبين أن عدداً منهم أبدى بعد 20 سنة على الزواج استجابات عاطفية مماثلة للاستجابات التي يبديها الأزواج حديثي الارتباط.

فتور طبيعي
وأوضحت الدراسة أن الحب والرغبة الجنسية يكونان في ذروتهما في بداية العلاقة ويبدآن بالتراجع مع مرور السنين، مؤكدة أن واحداً من أصل 10 أزواج ناضجين يعطي ردود فعل كيمائية مماثلة للمتزوجين حديثاً عند رؤية صورة من يحبه.

وأكد بروك آرثر آرون عالم النفس في جامعة ستوني، أن "النتائج تتعارض مع الاعتقاد السائد أنه لا وجود للحب الحقيقي الدائم، ولكننا على يقين أن هذا النوع من الحب موجود فعلاً".
وخلصت الدراسة أن بعض الأزواج عبروا عن حبهم الشديد لشريكهم على الرغم من مرور 21 سنة على زواجهم، فظن أنها خدعة، لكن "المسح المقطعي لأدمغتهم أظهر أن الأمر حقيقة بالفعل وأنهم لا يتظاهرون بالحب".

وكانت دراسات سابقة قد ذكرت أن الحب الأبدي لا وجود له، وأن الحب بين الأزواج يبدأ بالتضاؤل بعد مدة تتراوح بين 12 و15 شهراً، ويأخذ بالتلاشي أكثر بعد سنتين أو 3 سنوات إلى أن يختفي تقريباً بعد 7 سنوات.

تجاهل وانشغال
إذا يحتاج الحب بين الأزواج إلى التنشيط بين الحين والآخر ، وإذا التفت الأزواج إلى ابسط الأشياء فمن الممكن أن يعود الحب تدريجياً بمجرد لفتات بسيطة وتغيير بعض العادات ، حيث أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أن 90% من الأزواج لا يقولون كلمة "أحبك" للشريك قبل خلودهم إلى النوم، مؤكدة أن 80 % منهم لا يتبادلان القبل قبل النوم.*
وبيّنت الدراسة التي أجرتها سلسلة فنادق "ترافيلودج"، ونشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن 90% لا يقولون كلمة "أحبك" للشريك قبل خلودهم إلى النوم.

وأوضحت أن 80% من الأزواج لا يقبّلان بعضهما بعضاً قبل النوم، عازية السبب إلى انشغالهم الكلي بفكرة النوم ، وأضافت الدراسة أن 25% من الأزواج اعترفوا بأنهم لا يتحمّلون أن يلمسهم حتى شريكهم في الفراش.
ولفت 46 % من الأزواج إلى أنهم ينامون وهم يديرون ظهرهم للشريك، ليتمكنوا من الحصول على ليلة نوم مريحة!!

انعشي حياتك الزوجيه
ومع سرعة إيقاع الحياة مُحت الرومانسية من قاموس المتزوجين، انعشي روتين أيامك وعبري عن مشاعرك لزوجك دون خجل، إليك نصائح خبراء الحياة الزوجية :

- عند استعداد زوجك للخروج إلى العمل عبري له عن مدى إعجابك بمظهره وأناقته.
- عبري له عن حبك كلما انفردت به ولو للحظات وذكريه دائما بأنك لا زلت تحبينه كما كان الأمر في بداية علاقتكما.

- حاولي دائما أن تشعريه بأنك مهتمة بمظهره عن طريق إعطاءه نظرة فاحصة قبل مغادرة المنزل

- أظهري له مدى تقديرك لجده واجتهاده في العمل من اجل توفير حياة جيدة للأسرة.
قومي بطبخ وجبته المفضلة من حين لآخر.
دائما أشعريه بمدى سعادتك بأنه جزء من حياتك وانك لا تستطيعين تخيل حياتك من دونه.
وقت حميم

وبينما يعتقد البعض أن قضاء وقت حميم مع الشريك ما هو إلا مقدمه لممارسه الجنس، يوضح علماء النفس أن الحميمية جزء مهم و أساسي في العلاقة الزوجية. بل أنه العنصر الذي يمنح العلاقة الزوجية عمقها ومعناها الحقيقي.
إن اكبر عقبة تحول دون تحقيق ذلك هي الوقت وعدم توفر الأساليب لتحقيق ذلك، حيث يضيف الخبراء أن الأزواج بحاجة لتخصيص وقت اكبر من برنامج حياتهم لكي يحصلون على وقت حميم و دافئ لقضائه مع الشريك.

وهناك عقبة أخرى و هى الخوف من التعبير عن المشاعر أمام الشريك حتى لا يشعر بمدى الضعف أمامه و أن هذا الحب هو نقطة الضعف التى لا يجب أن تظهر أمام الآخرين.

والغريب أننا قد نفضل تناول مواضيع حساسة مع أناس قد نصادفهم لأول مرة على أن ندير هذا الحوار مع اقرب الأشخاص إلينا، مثل أن تتحدث مع شخص أثناء رحلة بالطائرة فتقوم بالتحدث معه بحرية تامة وذلك لأنك تعرف انك لن تراه مره أخرى

ومن أكثر الأخطاء الشائعة هو إعتبار أن الوقت الحميم لا يمكن قضائه إلا مع الزوج ؛ و لكن الحقيقة هى أن الوقت الحميم هو الوقت الذى يقضيه الفرد مستمتعاً بما يحب ؛ فقد يكون قضاء وقت ممتع أمام التليفزيون لمشاهدة برنامج ممتع أو مباراة كرة هو وقت ممتع بالنسبة لهذا الشخص.
ومن المفاهيم الأخرى الخاطئة أن الحميميه هي أمر نسائي بحت وليس للرجال أي علاقة بالموضوع. إلا أن علماء النفس يشيرون إلى أن الحميمة هي عنصر بشري بغض النظر عن الجنس إلا أن المجتمع لا زال يستنكر ذلك على الرجال
ويؤكد الخبراء أن الحميميه تبدأ من نفسك ومن ثم تخرج إلى الخارج لتتمثل في معاملتك مع شريكك لذا من الضروري أن يكون الإنسان صادقا مع نفسه حتى يكون قادراً على أن يكون صادقاً مع الآخرين.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.