العودة   منتديات المصطبة > الأقسام العامة > منتدى النقاش الجاد

منتدى النقاش الجاد ناقش معنا بهدوء وبدون تعصب أشهر وأهم القضايا والمواضيع التى تشغل الجميع


1 
bono


هل أنت واثق من نفسك؟ فكر الاول قبل الرد

كن واثق بنفسك ......واياك والغرور

أنت واثق من نفسك؟ فكر الاول قبل الرد 213.jpg




معنى الوثوق فى النفس :- تقدير الامكانيات الموجودة وذلك لتكرار النجاح ...واجتياز الصعاب..وتوطين النفس ..والحكمه فى معالجه الامور ... وذلك أمر محمود وايجابى


الغـــرور :-فقدان او اساءه لهذه الامكانيات ...وذلك لضعف النفس .....
أنت واثق من نفسك؟ فكر الاول قبل الرد 132.gif
قال تعالى "ولا تمش فى الارض مرحا"


عن ابي هريـرة وابـي سعيد الخـدري (رض الله عنهما ) قالا : قال رسـول الله (صلى الله عليه وسلم)
(
العزة إزارة ، والكبرياء رداؤه ، فمن ينازعني عذبته )


بسم الله الرحمن الرحيم ( سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون فى الأرض بغير الحق)




وقال تعالى ايضا ( اليس فى جهنم مثوى للمتكبرين )




وقال تعالى ( ذلكم بما كنتم تستكبرون فى الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون )



أنت واثق من نفسك؟ فكر الاول قبل الرد 132.gif




يقال ان ما بين الثقه بالنفس والغرور شعرة
فكلما زادت الثقه بالنفس كلما اشتدت تلك الشعرة وقاربت على الانقطاع
ولكن اذا زادت الثقه بالنفس واجتنب الغرور....كلما زادت الحكمه وتوطين النفس وكلما كان الانسان اكثر قدرة على اجتياز الصعاب





فالغرور يبدأ كاعجاب بشىء بسيط ثم الاعجاب شىء اكبر ثم ينقلب الى الاعجاب بالنفس والاعجاب والغرور بكل شىء ثم ينقلب الى الاخيلاء والاغترار بالنفس واذا لم انتبه الى كل خطوة ...اذا فانا مقبل على خطوة اخرى


أنت واثق من نفسك؟ فكر الاول قبل الرد 132.gif
ولا يخفى علينا مدى مساوىء الغرور على الانسان وما قد ينتج عنه
نظرة الرجل او الفتاة المغرورة قد يكون فيه اجحاف وضعف للاخرين وقد يكون غرورهم بنعمه قد وهبه الله تعالى اياه وهذه نظرة غير متوازنه وقد يكون الغرور لخصله نقص فى نفسه وفى الحديث"ما من رجل تكبر او تجبر الا لذله وجدها فى نفسه"


أنت واثق من نفسك؟ فكر الاول قبل الرد 132.gif


ولنأخذ مثلاً ، فالفتاة الجميلة التي تقف قبالة المرآة وتلقي على شعرها ووجههاوجسدها نظرات الإعجاب البالغ والافتتان بمحاسنها ، ترى أنّها لايعوزها شيءوأنّها الأجمل بين بنات جنسها ، وهذا الرضا عن النفس او الشكل دليل الفتنة التي تشغل تلك الفتاة عن التفكير بالكمالات أو الفضائل التى يجب أن تتحلّى بها لتوازن بين جمال الشكل وجمال الروح ولذ قيل "الراضي عن نفسه مفتون"كما قيل أيضاً : «الإعجاب يمنع من الازدياد


أنت واثق من نفسك؟ فكر الاول قبل الرد 132.gif



واليكم نصائحى اقدمها حتى لا تصبح مغرورا


1- حاول ان تعامل الناس بكل لين ومودة ولا تجعل الفوارق حاجزا مهما تكن ناجحا ,,,


2- صادق الناس جميعا لا فرق بين كبير وصغير ,,,بين ضعيف وقوى

فبالصداقه تكسر كل ذرات الغرور فى نفسك فلا تكن متعاليا , وراقب الله فى صداقتك مع البنات او الشباب ,,فهناك من هو جدير بالصداقه وللاحترام مثالا,فقد تتعلم منه شيئا ,او ينفعك نصحا



3- اعلم ان الغرور من صفات ابليس ...فقد تكبر عن السجود لآدم ...وفاضل بين من خلق من نار ومن خخلق من طين ..ونسى ان الله هومن يكرم ويفاضل




4-التجئ إلى (عبادة) الله كلّما أصابك (مرض) الغرور .. خاطبه بصدق ومحبه وشعور قوي بالحاجة : «إلهي ! كلّما رفعتني في أعين الناس درجة إلاّ حططتنى مثلها في نفسي درجة» حتى أتوازن ولا يختلّ تقويمي لنفسي



5-واذا أثنى الناس على عمل قمتَ به ، أو خصلة تمتاز بها ، فعوضاًعن أن يداخلك الغرور والزهو ويركبك الغرور والتكبر ,قل "اللهم لا تؤاخذنى بما يقولون ,واغفر لى ما لايعلمون ,واجعلنى خيرا مما يظنون"




قال تعالى :




( وَلا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً (37) ) سورة الاسراء




ولا تمش في الأرض مختالا متكبرا؛ فإنك لن تَخْرِق الأرض بالمشي عليها، ولن تبلغ الجبال طولا خيلاء وتكبرًا.





علام التكبر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






ألم يخلقنا الله من ماء مهين قال تعالى (


فَلْيَنظُرْ الإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) )




فلينظر الإنسان المنكر للبعث و المتكبر مِمَّ خُلِقَ؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



أنت واثق من نفسك؟ فكر الاول قبل الرد 1.gif
وهنا السؤال
هل أنت واثق من نفسك؟





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.