العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الرياضة Sports

أخبار الرياضة Sports اخبار رياضية على مدار 24 ساعة ومتابعة أهم البطولات المحلية والعربية والعالمية


1 
Wana Maly

Kill Diabetes

مباراة مازيمبى وانتر ميلان - مشاهدة مباراة مازيمبى وانتر ميلان - بث مباشر لمباراة مازيمبي وانتر ميلان - مشاهدة مباراة انتر ميلان ومازيمبي - البث المباشر مباراة مازيمبى وانتر ميلان - مباراة مازيمبى وانتر ميلان على النت - مشاهدة ماتش انترميلان و مازيمبى على الانترنت مباشرة

__________________________________________________

مشاهدة مباراة إنتر ميلان ومازيمبى فى كأس العالم للأندية بث مباشر على الإنترنت يوم السبت الموافق 18 - 12 - 2010

مشاهدة مباراة مازيمبى وإنتر ميلان بث مباشر 8829.jpg

لمشاهده المباره كامله بدون تقطيع
http://ar.justin.tv/botola1_1

__________________________________________________ _______________________




2 
Wana Maly

إنترميلان يتأهل لملاقاة مازيمبي في نهائي مونديال الأندية



بات إنترميلان الإيطالي بطل أوروبا على بعد خطوة واحدة فقط من إحراز بطولة العالم للأندية لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بفوزه السهل على سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي بطل آسيا 3-0 مساء ليوم الأربعاء في نصف النهائي على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وسجل الصربي ديان ستانكوفيتش (17) والأرجنتينيان خافيير زانيتي (32) ودييغو ميليتو (73) الأهداف الثلاثة.

ويلتقي إنترميلان في المباراة النهائية السبت المقبل مع مازيمبي الكونغولي بطل إفريقيا. ويلعب سيونغنام مع إنترناسيونال البرازيلي السبت أيضاً لتحديد هوية صاحب المركز الثالث.

ويأتي فوز بطل أوروبا وبطل إيطاليا في المواسم الخمسة الماضية بعد فترة من انعدام الوزن محلياً وأوروبياً وهو يتخلف حالياً بفارق 13 نقطة عن غريمه وجاره ميلان محلياً، كما أنه لقي خسارة ثقيلة بثلاثية أمام فيردر بريمن الألماني في دوري أبطال أوروبا رغم ضمان تأهله إلى الدور الثاني.

وإنترميلان مطالب بابقاء الكأس في الخزائن الأوروبية بعد ان توج مواطنه ميلان ومانشستر يونايتد الإنكليزي وبرشلونة الإسباني أبطالاً للدورات الثلاث السابقة على التوالي.

يُذكر أن فرق كورينثيانز وساو باوبو وإنترناسيونال البرازيلية فازت بالألقاب الثلاثة الأولى.

وشارك إنترميلان في المباراة بتشكيلة مثالية بعد عودة معظم اللاعبين المصابين كالحارس البرازيلي جوليو سيزار والأرجنتيني دييغو ميليتو، فيما كان البرازيلي مايكون أبرز الغائبين.

ولم يقدم الفريق الإيطالي عرضاً كبيراً لكنه بدا بصورة مغايرة عن الأيام والأسابيع الماضية وعرف كيف يستفيد من الفرص التي سنحت له، كما أن مدربه الإسباني رافائيل بينيتيز عالج الخلل الدفاعي الذي حصل في الشوط الأول فأحكم لاعبوه حماية منطقتهم.

وتلقى إنترميلان ضربة موجعة في الدقيقة الأولى بإصابة نجمه الهولندي الدولي ويسلي شنايدر في فخذه الأيسر ولم يتمكن من إكمال المباراة فاضطر بينيتيز إلى إشراك البرازيلي تياغو موتا بدلاً منه.

لكن ستانكوفيتش أعاد البسمة إلى الإيطاليين بسرعة بتسجيله هدف السبق بعد أقل من دقيقتين حين تلقى كرة من الجهة اليسرى فشق طريقه من بين مدافعين وأرسلها في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس جونغ سونغ ريونغ.

كان بطل أوروبا الطرف الأفضل والأحسن انتشاراً فنجح في إضافة الهدف الثاني إثر هجمة رائعة بطعم أرجنتيني خالص حين انطلق المدافع خافيير زانيتي بالكرة ومررها إلى المهاجم دييغو ميليتو داخل المنطقة فأعادها الأخير بكعبه إلى مواطنه الذي تابعها ببراعة في الزاوية اليمنى للمرمى (32).

وحسم إنترميلان النتيجة في الدقيقة (73) بهدف ثالث إثر هجمة سريعة حيث وصلت الكرة إلى الكاميروني صامويل إيتو الغائب عن المجريات فسددها قوية إرتدت من الحارس وتهيأت أمام ميليتو الذي وضعها في الشباك.

وبدا أن الفريقين اقتنعا بالنتيجة في الدقائق المتبقية التي لم تشهد محاولات تذكر على المرميين.

قاد المباراة الحكم البنمي مورينو روبرتو.


3 
Wana Maly

حارس مازيمبي: انترميلان لا يخيفنا



يدخل فريق انترميلان مناسبة خاصة ضد فريق مازيمبي الكونغولي بطل افريقيا عندما يلتقي الفريقين مساء السبت في نهائي بطولة العالم للاندية.

وقد اوضح حارس مازيمبي موتيبا كيديابا بان الفريق الكونغولي بعد الفوز على انترناسونال البرازيلي ليس لديه ما يخافه عند مواجهة بطل دوري ابطال اوروبا.

قال كيديابا للصحافة: "لا نخاف من ايتو او دييجو ميليتو، صامويل هو رمز للقارة الافريقية كلها لكنه لاعب كغيره من اللاعبين، وندعو الله ان يعطينا القوة والشجاعة".

كلمات كيديابا تاتي بعد تحفيز رئيس مازيبمبي شابوي كاتومبي مويز للاعبيه بان يستلهموا من الفوز الذي حققوه امام انترناسونال البرازيلي.

قال الرئيس: "لقد اخبرت اللاعبين ان الامر مثل قصة داوود وجالوت، واذا كان لدينا ايمان بحظوظنا فالاشياء ممكن ان تحدث، كما نرى في الكتاب المقدس، نحن اقوياء وليس لدينا خوف ونحن قادرون على الفوز بكاس العالم للاندية".


4 
Wana Maly

إنترميلان للتعويض ومازيمبي للتاريخ في نهائي مونديال الأندية



تتجه الأنظار السبت 18-12-2010 إلى استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، حيث تُقام المباراة النهائية لبطولة العالم للأندية في كرة القدم بين إنترميلان بطل إيطاليا الساعي إلى تأكيد التفوق الأوروبي في الأعوام الماضية ومازيمبي الكونغولي الباحث عن انجاز تاريخي لإفريقيا.

ويملك إنترميلان فرصة ذهبية لجعل البطولة محطة مفصلية، بين خيبات في الدوري المحلي الذي احتكر لقبه في الأعوام الخمسة الماضية، وهزائم على جبهة دوري أبطال أوروبا أيضاً رغم تأهله إلى الدور الثاني.

واجتاز بطل أوروبا المطب الأول بفوزه السهل على سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي بطل آسيا بثلاثية نظيفة في نصف النهائي من دون أن يقدم آداءً مقنعاً، لكن يكفي أن الثقة عادت إلى المدرب الإسباني رافائيل بينيتيز واللاعبين، خصوصاً المهاجم الأرجنتيني دييغو ميليتو العائد من إصابة أبعدته أكثر من شهر، والذي اعاد الوصل مع الشباك.

وميليتو هو بطل المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في النسخة الأخيرة حين سجل هدفيّ فريقه في مرمى بايرن ميونيخ الألماني.

عدم استقرار وإصابات

واختلفت الأمور كثيراً في إنترميلان بعد رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إلى ريال مدريد وتولي بينيتيز المهمة، إذ كانت نتائج الفريق غير مستقرة منذ بداية الموسم، وزادت الإصابات الطين بلة بابتعاد أكثر من لاعب في فترات متفاوتة.

ويحتل الفريق حاليا المركز السادس في ترتيب الدوري المحلي برصيد 23 نقطة فقط من 15 مباراة، بفارق 13 نقطة عن غريمه ميلان المتصدر.

كما أن إنترميلان مطالب بإبقاء الكأس في خزائن الفرق الأوروبية وفرض أفضليتها على نظيراتها الأمريكية الجنوبية التي فقد ممثلها فرصة بلوغ النهائي للمرة الأولى منذ انطلاق البطولة بحلتها الجديدة عام 2000.

واحتكرت الفرق البرازيلية اللقب في الدورات الثلاث الأولى عبر كورينثيانز وساو باولو وإنترناسيونال أعوام 2000 و2005 و2006 على التوالي، ثم انتزعت الفرق الأوروبية المبادرة وتوجت في النسخ اللاحقة عبر ميلان ومانشستر يونايتد الإنكليزي وبرشلونة الإسباني أعوام 2007 و2008 و2009.

ويعي لاعبو الإنتر وبينتيز جيداً أهمية اللقب في "مونديال الأندية" وتأثيره المعنوي الكبير عليهم في القسم الثاني من الموسم محلياً وأوروبياً.

لكن الفريق الإيطالي قد يخسر في النهائي ورقة مهمة جداً بعد إصابة في عضلات الفخذ تعرض لها نجمه الهولندي ويسلي شنايدر في الثواني الأولى أمام سيونغنام.

"ثقة كبيرة"

وتنفس رئيس إنترميلان ماسيمو موراتي الصعداء بعد الفوز في نصف النهائي بقوله "الفوز على الفريق الكوري أعطانا ثقة كبيرة ستشكل لنا دافعا كبيرا في المباراة النهائية أمام مازيمبي".

وأضاف "أنا سعيد بما قدمه الفريق في المباراة الأولى، لكن الأهم أن يعرف لاعبونا أن عليهم عدم التقليل من شأن مازيمبي في النهائي، ففي كرة القدم لا يمكن التكهن بالنتائج ولقد شاهدنا فوز بطل إفريقيا على إنترناسيونال البرازيلي".

من جانبه، اعتبر بينيتيز أن "المباراة النهائية ضد مازيمبي لن تكون سهلة. لقد فزنا على سيونغنام لأننا احترمناه، وسنفعل الشيء ذاته أمام مازيمبي، والحقيقة أن الفريق الكونغولي يستحق الاحترام فهو يلعب بشكل جيد ويملك الكثير من الحماس وعلينا الاستعداد له جيداً".

وعن إصابة شنايدر، أوضح المدرب "أنا قلق فعلاً من احتمال عدم مشاركته في المباراة النهائية"، مبدياً في الوقت ذاته "سعادته بعودة الأرجنتيني دييغو ميليتو إلى اللعب والتسجيل بعد غياب 5 أسابيع بسبب الإصابة".

وإضافةً إلى ميليتو، استفاد الفريق الإيطالي من عودة بعض لاعبيه المصابين كالبرازيليين الحارس جوليو سيزار وتياغو موتا، لكن يستمر غياب مواطنهما مايكون.

وكان المهاجم الكاميروني صامويل إيتو بعيداً جداً عن مستواه ضد سيونغنام، وباستثناء مساهمته في الهدف الثالث، لم يظهر في المباراة إلا نادراً.

إنجاز إفريقي

بطل إفريقيا في النسختين الماضيتين مازيمبي يقف على بعد فوز واحد من إنجاز تاريخي للقارة السمراء بعد أن كسر سيطرة فرق أوروبا وأمريكا الجنوبية على المباراة النهائية منذ انطلاق البطولة.

واذا كان تأهل مازيمبي إلى النهائي بحد ذاته إنجازاً مهماً، فإن إحراز اللقب العالمي قد يضع الاتحاد الدولي (فيفا) في موقف صعب إذ بدأت الأصوات ترتفع لتعديل نظام البطولة وعدم إعطاء الأفضلية لفرق أوروبا وأمريكا الجنوبية فقط للبدء من الدور نصف النهائي.

وقدم مازيمبي عرضين جيدين حتى الآن، فقد أخرج باتشوكا المكسيكي بنتيجة 1-0 في ربع النهائي، ثم فجر مفاجأة في نصف النهائي بتغلبه ببراعة 2-0 على إنترناسيونال بطل 2006 والذي كان مرشحاً لبلوغ النهائي على الأقل.

واعتبر مدرب مازيمبي السنغالي لامين ندياي التأهل "يوماً تاريخياً للكرة الافريقية، وأن إفريقيا يجب أن تكون فخورة بوصول أحد ممثليها إلى النهائي للمرة الأولى".

وتابع "نحن سعداء بالوصول إلى هنا والحصول على فرصة خوض النهائي، فبعد فوزنا بالمباراة الأولى شعرنا أنه بوسعنا تحقيق الفوز في الثانية، والآن نقول أيضاً لم لا نفوز في النهائي".

وتقام السبت أيضاً مباراة المركز الثالث بين إنترناسيونال وسيونغنام.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.