العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > منتدى الطب والصحة

منتدى الطب والصحة الطب النبوي "البديل"، تغذية وريجيم، صحة المرأة والرجل، العناية بالجسم والبشرة


1 
5Lik Fe 7aLk

أدوية علاج الحموضة مرتبطة بخطر الالتهاب الرئوي 2349.jpg
مقالة نشرت في CMAJ Canadian Medical Association Journal توضح أن أدوية علاج الحموضة مرتبطة بخطر الالتهاب الرئوي ، فقد وجد أن استخدام الأدوية القامعة للحموضة مثل مثبطات مضخة بروتون proton pump inhibitors ، و histamine2 receptor antagonists قد يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي .

الأدوية القامعة للحموضة هي الأدوية الرئيسية الثانية في جميع أنحاء العالم ، وفي الآونة الأخيرة بدأ البحث في الآثار الجانبية غير المعترف بها بالأدوية الشائعة وتأثيرها على الصحة العامة .

وبالمراجعة على الدراسات لمعرفة العلاقة بين الأدوية القامعة للحموضة و الالتهاب الرئوي منذ أغسطس 2009 وجد أن واحد من كل 200 مريض يجري علاجهم بهذه الأدوية سوف يصاب بالالتهاب الرئوي .

وقد أظهرت دراسات عديدة سابقة أن العلاج بالأدوية القامعة للحموضة قد يكون مرتبط مع تزايد مخاطر التهابات الجهاز التنفسي والالتهاب الرئوي لدى البالغين والأطفال .

ومع ذلك أوضح الباحثون بجامعة Seoul National University بكوريا أن العلاقة بين تناول هذه الأدوية وخطر الالتهاب الرئوي قد لا تتفق ، ونظرا لانتشار استخدام هذه الأدوية فتوضيح الأثر المحتمل لها على خطر الالتهاب الرئوي له أهمية كبيرة على الصحة العامة حيث أن حوالي 40-70 ٪ من المرضى في المستشفيات تتلقى هذه الأدوية ، وقد يكون سبب الوفيات الناجمة عن الالتهاب الرئوي بالمستشفيات بسبب الأدوية القامعة للحموضة .



وخلص الباحثون إلى أنه يجب على الأطباء توخي الحذر عند وصف الأدوية القامعة للحموضة خصوصا في المرضى الذين يعانون من ارتفاع مخاطر الإصابة بالالتهاب الرئوي





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.